Thursday 19th of July 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    03-Jul-2018

‘‘جرش الكبرى‘‘ تبدأ الشهر المقبل بتنفيذ مشاريع المنحة الفرنسية

 

صابرين الطعيمات
 
جرش –الغد- تبدأ بلدية جرش الكبرى، اعتبارا من الشهر المقبل، بتنفيذ مشاريع المنحة الفرنسية والتي تقدر قيمتها بـ8 ملايين دولار أميركي، لصيانة وتطوير وتحديث وسط مدينة جرش، وخصوصا  السوق العتيق، وتوسعة وتأهيل طرق رئيسية، وإنشاء  أنفاق.
وقال رئيس قسم الإعلام في البلدية هشام البناء إن المشاريع، والتي ستنفذ على مدى ثلاثة أعوام، تحديث وتطوير الوسط التجاري الذي سينفذ فيه مشروع دمج المدينة الأثرية بالحضرية.
وكان رئيس البلدية الدكتور علي قوقزه أكد، في تصريح سابق لـ"الغد"، أن هذه المنحة الفرنسية تتضمن أيضا التنقيب في الحمامات الشرقية واستخراج تماثيل وقطع أثرية قيمة ونادرة، وستستمر أعمال التنقيب لحين الكشف عن كل القطع الأثرية الموجودة في مختلف المواقع بمحافظة جرش.
وأوضح أن هذه المنحة ستساهم في تطوير وسط المدينة الأثري وتطوير السوق العتيق والبيوت التراثية القديمة والتي ستكون ضرورية وقيمة في عملية ربط المدينة الأثرية بالحضرية لا سيما وأن هذه المعالم هي أثرية وتاريخية وتجذب السياح إلى المدينة الحضرية.
وقال قوقزه إن البلدية نفذت مشروع الإنارة  في السوق العتيق بطريقة فنية وهندسية، وهي عبارة عن إنارة معلقة في الهواء وعلى جسور وتتناسب مع عمر السوق وتاريخه والصفة التي سيتم استخدامه فيها.
وقامت "جرش الكبرى" منذ 3 أعوام بوقف ترخيص المحال التجارية بهذه المنطقة، بإستثناء ما يتوافق مع خطة تطوير وصيانة وترميم السوق، وتحويل هذه المحال لبيع التحف والمواد التراثية التي تتناسب مع طبيعة وعمر وتاريخ هذه المباني التراثية.
وكانت وزارة السياحة والآثار قد طرحت مؤخرا مشروع دراسات جدوى لصيانة وتطوير وترميم السوق العتيق في جرش بقيمة 
50 ألف دينار، والتي ستشمل أعمال الصيانة والترميم لـ30 محلا تجاريا و10 بيوت أثرية وتراثية قديمة، وفق مدير سياحة جرش الدكتور بسام توبات.
والسوق العتيق في جرش ذو مساحة كبيرة جدا ويحتاج إلى مخصصات مالية كبيرة، ومن المتوقع أن تساهم بلدية جرش الكبرى من خلال المنحة الفرنسية بصيانة وترميم هذا السوق، الذي يعتبر من المشاريع السياحية المدرجة على أهم المشاريع التي سيتم تنفيذها في مدينة جرش خلال الأعوام المقبلة كحد أقصى، على ما أضاف توبات.
وتوقع توبات أن يتم البدء بتطوير السوق العتيق مع بداية العام المقبل، حيث تم الإنتهاء من إعداد مختلف الدراسات المتعلقة بالمشروع، مؤكدا أن كل المشاريع السياحية التي تنفذها وزارة السياحة والآثار تهدف إلى زيادة تفويج السياح من داخل وخارج الأردن لمدينة جرش السياحية بشكل خاص والتي تتميز بجذب سياحي نشط على مدار العام، خاصة وهي تضم أكبر المدن الأثرية على مستوى العالم.
إلى ذلك، وبخصوص مشروع وادي الذهب، فقد بلغت فترة عطائه شهرين اشتملت على فتح بوابة على منطقة الجسر الروماني، وتفعيل الإشارة الضوئية وتحسين الادراج باتجاه الجسر وأعمال صيانة للساحة الواقعة خلف المسجد الهاشمي وبوابة المتحف الأثري الخارجية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات