Monday 21st of January 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Jan-2019

”ایه ستار إز بورن“ یتصدر السباق للفوز بجوائز غولدن غلوب
لوس انجلیس – یعتبر الفیلم الرومنسي الموسیقي ”ایھ ستار إز بورن“ الأوفر حظا للفوز بالجوائز الرئیسیة في حفل توزیع جوائز ”غولدن غلوب“ مساء الیوم، مع انطلاق موسم ھذه المكافآت الھولیوودیة.
ورغم أن فیلم ”فایس“ عن نائب الرئیس السابق دیك تشیني حاصل على العدد الأكبر من الترشحیات (6 ،(یرجح أن یحصد الفیلم الأول من بطولة لیدي غاغا وبرادلي كوبر العدد الأكبر من الجوائز استعدادا لحفل الأوسكار الشھر المقبل.
وقال بول دیرغارابدیان من شركة ”كوسكور“ التي تعنى بھذا المجال لوكالة فرانس برس ”فیلم +ایھ ستار إز بورن+ یملك كل المقومات الإیجابیة مع نجاح على شباك التذاكر واستحسان في صفوف النقاد“.
لكنھ أشار إلى أن جوائز غولدن غلوب التي یمنحھا أعضاء ”جمعیة الصحافة الأجنیة في ھولیوود“ الذین یقارب عددھم التسعین، غالبا ما تخفي مفاجآت.
وأكد ”ھذا ما یجعلھا ممتعة. المرشحون ھذه السنة في الفئات الرئیسیة یستحقون فعلا الترشیح
وكل شيء ممكن“.
ویتزامن موعد توزیع جوائز غولدن غلوب ھذه السنة مع بدء التصویت لترشیحات الأوسكار.
ومع أنھا لا تشكل مؤشرا واضحا إلى نتائج الأوسكار إلا أن جوائز غولدن غلوب تعطي زخما إضافیا للفائزین.
وقال شون روبینز كبیر المحللین في موقع ”بوكس اوفیس.كوم“، ”ھناك على الدوام تقریبا عنصر مفاجأة في حفلات الجوائز الكبرى“.
ویبدو أن ”ایھ ستار إز بورن“ ھو الأوفر حظا للفوز بجائزة أفضل فیلم درامي من دون استبعاد فوز محتمل ل“بلاك بانثر“ أو حتى ”بلاكككلانسمان“.
لكن من شبھ المؤكد أن فیلم ”روما“ للمكسیكي ألفونسو كوارون سیفوز بجائزة أفضل فیلم
أجنبي. وینافس في ھذه الفئة أیضا فیلم ”كفرناحوم“ لنادین لبكي وھو أول فیلم لبناني یرشح للغولدن غلوب.
وكوارون مرشح للفوز بجائزة أفضل مخرج أیضأ.
وینافس المخرج المكسیكي على جائزة أفضل مخرج سبایك لي عن ”بلاكككلانسمان“ وبیتر فاریلي عن ”غرین بوك“ و آدم ماكي عن ”فایس“ وبرادلي كوبر الذي كانت بدایاتھ مع الإخراج مع فیلم ”ایھ ستار إز بورن“.
ورجح خبراء استطلع آراءھم موقع ”غولد دیربي“ أن یفوز ”ایھ ستار إز بورن“ بجائزة أفضل فیلم درامي وكوارون بجائزة أفضل مخرج.
وتمنح جوائز غولدن غلوب للأفلام الدرامیة والغنائیة الكومیدیة بشكل منفصل خلافا للأوسكار.
وقد تفوز لیدي غاغا بجائزتین مع ترشیحھا في فئة أفضل ممثلة في فیلم درامي وأفضل اغنیة عن الفیلم الناجح ”شالو“.
ویروي ”ایھ ستار إز بورن“ قصة مغني روك (كوبر) بدأ یتقدم بالسن یكتشف المغنیة ومؤلفة الأغاني الطامحة (غاغا) ویوصلھا إلى النجومیة فیما یغوص في فخ الكحول.
وھذه رابع مرة تحول فیھا ھذه القصة إلى فیلم سینمائي في ھولیوود بعدما عرضت أولا على المسارح في العام 1937.
وفي فئة أفضل ممثل في فیلم درامي یتنافس كوبر مع رامي مالك الذي یؤدي دور فردي مركوري مغني فرق ”كوین“ في فیلم ”بوھیمیان رابسودي“.
إلا أن المنافسة على صعید الأعمال الغنائیة الاستعراضیة والكومیدیة أوسع بكثیر.
فإلى جانب ”فایس“ وھو أھم الافلام المرشحة ھناك ”ذي فایفوریت“ حول الحقوق المدنیة و“غرین بوك“ و ”ماري بوبنز ریترنز“ من إنتاج دیزني.
ویرجح أن یحصد الممثل الویلزي كریستیان بایل الذي یؤدي دور دیك تشیني جائزة أفضل ممثل مع أن آراء النقاد المتفاوتة حول الفیلم قللت من حظوظ العمل بنیل الجوائز.
لكنھ یواجھ منافسة كبیرة من فیغو مورتنسن الذي یقوم ببطولة ”غرین بوك“ إلى جانب ماھرشالا علي. ویروي الفیلم قصة عازف بیانو أسود في ستینات القرن الماضي في الولایات
المتحدة یوظف حارسا أمیركیا من أصل إیطالي كسائق خلال جولة لھ في جنوب البلاد المنقسم عرقیا.
وعلى صعید أفضل ممثلة في فیلم غنائي أو كومیدي تتنافس أولیفا كولمان (ذي فایفوریت) مع
إمیلي بلانت التي حلت مكان جولي اندروز في النسخة الجدیدة من فیلم ”ماري بوبینز.
وتكافئ جوائز غولدن غلوب الاعمال التلفزیونیة أیضا.
وقد تصدر ”ذي اساسینییشن أوف جاني فیرساتشي أمیركین كرایم ستوري“ الترشیحات مع إمكانیة فوزه بأربع فئات. وسبق لھذا العمل أن كان الفائز الأكبر بجوائز ”ایمي“ التلفزیونیة في أیلول(سبتمبر).
لكن جوائز غولدن غلوب تسعى أیضا إلى إبراز أعمال عرضت بعد انتھاء مھلة جوائز ”إیمي“.
ومن بین ھذه الأعمال المسلسل القصیر ”شارب اوبجیكتس“ و“ھومكامینغ“ من بطولة جولیا روبرتس و“ذي كومینسكي میثود“ الكومیدي من نتفلیكس. ویقام الحفل السادس والسبعون من
جوائز غولدن غلوب في بیفرلي ھیلز.-(أ ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات