Monday 16th of December 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Nov-2019

احتجاجات لبنان: التحذير من انهيار قطاعـات حيويـة والمصارف تطمئـن

 بيروت - أغلقت محطات وقود عدة مع استمرار الاحتجاجات في محافظات لبنانية، السبت، أبوابها مع انتهاء المخزون لديها وصعوبة القدرة على الشراء من المستوردين بالدولار.

وحذر رئيس نقابة أصحاب المحطات سامي البراكس، من أنه إذا لم يتم التوصل إلى حل «سنضطر لأن نوقف استيراد المشتقات النفطية، ونغلق كافة المحطات ونجلس في بيوتنا».
كما هددت نقابة المستشفيات اللبنانية بأن المستشفيات ستتوقف عن استقبال المرضى ليوم واحد في منتصف الشهر الحالي كإجراء تحذيري، في حال لم تستجب المصارف في مهلة أسبوع لطلبها تسهيل تحويل الأموال بالدولار لشراء مستلزمات طبية.
وتأتي هذه التطورات مع استمرار الاحتجاجات في أكثر من منطقة لبنانية للتنديد بفساد الطبقة السياسية وتردي الأوضاع المعيشية، إذ نفذ محتجون اعتصاما أمام مقر وزارة الخارجية والمغتربين، كما تظاهر آخرون أمام قصر العدل في العاصمة تأكيدا على صون الحريات، كما نظم اعتصام أمام مطمر للنفايات جنوبي بيروت.
وسعت جمعية المصارف اللبنانية إلى بعث تطمينات للمودعين وقالت إن أموال المودعين محفوظة وإنه لا داعي للهلع، وذلك وسط مخاوف من انهيار اقتصادي ومالي، في حين حذرت محطات الوقود والمستشفيات من أزمة إمدادات وارتفاع الأسعار، بالمقابل استمرت الاحتجاجات المنددة بفساد الطبقة السياسية وتردي الأوضاع المعيشية.
ويواجه لبنان بالفعل أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990، وقد تفاقمت هذه الأزمة بسبب موجة احتجاجات ضد النخبة الحاكمة في 17 تشرين الأول، أدت لاستقالة رئيس الوزراء سعد الحريري، في 29 تشرين الأول. (وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات