Sunday 18th of August 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Feb-2019

بداية مـثيرة .. تصدر شباب الأردن وتراجع الجزيرة

 الدستور

شهدت انطلاقة مرحلة اياب دوري المحترفين بكرة القدم، بداية مثيرة، ونتائج غير متوقعة، وأظهرت بعض الفرق جاهزية عالية، وأخرى ظهرت وأنها عادت للمعاناة من جديد.
ونجح شباب الأردن من خطف الصدارة بعدما حقق الفوز على ذات راس 1-0، واستثمر خسارة الجزيرة «المتصدر السابق» أمام الاهلي، ليرفع رصيده إلى «27 نقطة».
وتراجع الجزيرة للمركز الثاني برصيد «26 نقطة»، لكن بمشاركة فريق السلط الذي أثبت بانه فريق مجتهد عندما جدد الفوز على الوحدات «حامل اللقب» بنتيجة 2-1، ليشارك الجزيرة بالمركز الثاني.
وبقي الفيصلي رابعا برصيد 23 نقطة، حيث أخفق بالمحافظة على التقدم امام شباب العقبة 2-09 ليخرج في النهاية متعادلا أمامه 2-2 ليفوت على نفسه فرصة تقليص الفوارق النقطية مع أصحاب المراكز الأولى.
وحافظ كذلك الوحدات على المركز الخامس حيث تجمد رصيده النقطي عند 20 نقطة، وكذلك حافظ الحسين اربد على موقعه سادسا لكن برصيد 16 نقطة بعدما تعادل مع ضيفه البقعة 1-1.
وتمسك شباب العقبة بالمركز السابع برصيد 13 نقطة، فيما قفز الاهلي للمركز الثامن برصيد 12 نقطة بعدما حقق فوزا غير متوقع على الجزيرة 2-1، ويتقدم بفارق الاهداف فقط عن الصريح.
وتراج البقعة للمركز العاشر برصيد 11 نقطة، وكذلك تراجع الرمثا للمركز قبل الأخير بـ «9» نقاط، وبقي ذات راس يتذيل الترتيب برصيد 4 نقاط.
 هدف الصدارة
تغلب شباب الاردن كثيرا في اجتياز عقبة ذات راس، حيث نجح هدافه الخطير كبالنحو في تجيير الصدارة لفريقه بعدما سجل هدف الفوز الثمين بالدقيقة 90.
شباب الاردن ورغم الفوز وحسم الصدارة لكنه لم يقدم المأمول منه في المباراة وعانى كثيرا قبل أن تفلح محاولاته في الوصول للمطلوب، في الوقت الذي ظهر فيه بعض التحسن على اداء ذات راس مقارنة مع ما ظهر عليه بمرحلة الذهاب ولاحت له عدة فرص لم يستثمرها.
شباب الاردن باصراره حتى النهاية استثمر تعثر الجزيرة، وحقق المطلوب أمام ذات راس وخطف الصدارة، لكن صدراته ستبقى محاطة بالاطماع فأي تغير قد يجعله مهددا بفقدانها.
 مفاجأة كبيرة
حقق الاهلي مفاجأة كبيرة عندما الحق الهزيمة بالمتصدر السابق الجزيرة 2-1 في مباراة كانت فيه التوقعات تشير الى ان الاهلي قد يتعرض لخسارة كبيرة.
الاهلي بقيادة مديره الفني عيسى الترك عرف كيف يدير المباراة وكيف يوقف خطورة لاعبي الجزيرة، لينجح في اقتناص هدفين عبر مهاجمه ابراهيم الجوابرة.
في المقابل الجزيرة افتقد للروح وظهر ان مدربه بحاجة لوقت كبير ليعرف قدرات فريقه وقدرات الفرق المنافسة حيث جاء الاداء رتيبا وعانى الفريق من محدودية قدراته الهجومية، قبل ان يسجل هدفا عبر محمود مرضي لكنه لم يفيد بشيء.
الفوز كان مهما للاهلي حيث تقدم للمركز الثاني مودعا المركز قبل الاخير والخسارة كانت مؤلمة للجزيرة، حيث تنازل عن الصدارة وتراجع للمركز الثاني.
 السلط .. آخر حلاوة
واصل فريق السلط تميزه التاريخي في أول مشاركة له بدوري المحترفين، حيث حقق الفوز على الوحدات حامل اللقب ذهابا وايابا، ليثبت بان ما يقدمه هو عمل مدروس ومنظم.
وقلب السلط تأخره امام الوحدات بهدف الى فوز بنتيجة 2-1، بعدما أظهر انضباطا تكتيكيا عاليا وتفوق على منافسه بعد التأخر بالهدف حيث كان الافضل انتشارا والاخطر على المرمى.
ولم يتأخر السلط في ادراك التعادل امام الوحدات حيث رد على هدفه الذي سجله سعيد مرجان بالدقيقة 26، بالدقيقة 34 عبر اشرف المساعيد وفي الشوط الثاني كان الفريق يتحصل على ضربة جزاء سددها بنجاح الخبير عصام مبيضين.
السلط أثبت بأنه فريق مستقر ومنظم، في حين أن هزيمة الوحدات كادت ان تعصف بالنادي حيث الغضب الجماهيري واستقالة مدربه قيس اليعقوبي قبل ان يتراجع عن قراره.
 الفيصلي.. حالة غريبة
نادرا ما يتقدم الفيصلي بالدوري المحلي بهدفين ثم يخرج في النهاية متعادلاً، حيث تقدم بذلك على شباب العقبة لكنه سرعان ما استقبل هدفين فخرج بنقطة بطعم الخسارة.
ولم يقدم الفيصلي الاداء المتوقع منه وهو الذي عزز صفوفه بلاعبين محترفين ومحليين حيث غابت الروح، وقدم الفريق بالشوط الاول اسوأ شوط له بالبطولة قبل ان يتحسن نوعا ما بالشوط الثاني.
وأكد شباب العقبة في موسمه الثاني بدوري المحترفين أنه فريق متميز، حيث قدم اداء ممتعا امام الفيصلي وكاد قريبا من الخروج فائزاً، واستطاع أن يفرض الرقابة على مفاتيح الخطوة ويحد من فاعلية الفيصلي الهجومية بفضل توجيهات مدربه رائد داوود.
الفيصلي خرج بنقطة بطعم الخسارة حيث كانت الفرصة متاحة امامه ليحقق الفوز ويقلص الفارق مع المتصدر الى نقطتين لكنه اكتفى برفع رصيده الى 23 نقطة ليبقى متاخرا بفارق النقاط الاربع عن المتصدر.
 حبايب
خرج الحسين اربد والبقعة بالتعادل الايجابي 1-1، ليرفع كل منهما رصيده نقطة واحدة ربما لم ترو الظمأ.
الحسين اربد تقدم في الشوط الثاني بهدف جميل سجله نزار الرشدان لكن البقعة وبعد دقيقة عادل النتيجة بهدف حاتم ابو خضرا ليبقى التعادل سائدا حتى النهاية.
الحسين اربد ظهر بقيادة فنية جديدة تتمثل بالمصري اشرف قاسم، والتعادل في البداية افضل من الخسارة وتبقى النتيجة مقبولة، والبقعة ربما لم يكن التعادل بالنسبة له مقبولا؛ فهو تراجع للمركز العاشر وبات بحاجة لتعزيز رصيده النقطي ليبتعد عن شبح الخطورة.
 الصريح يحسمها
استطاع الصريح أن يحسم مواجهته مع الرمثا 1-0، ليحقق فوزا مهما في بداية مرحلة الاياب سيمنحه الدافع لتعزيز رصيده في قادم المواجهات وبما يضمن له تامين مقعد البقاء مبكراً.
الصريح الذي عمل بصمت ورغم الظروف الصعبة المالية التي مر بها، فان تعاقداته مع المحترفين قد أتت بالمطلوب حيث سجل له محترفه الايفواري اوليفييرا هدف الفوز الثمين بمجهود فردي.
الرمثا قدم كذلك مباراة كبيرة لكنه عانى هجوميا وافتقد لاعبوه للتركيز، لكن كفريق قادر على التعويض في قادم المواجهات .
 156 هدفا
تم تسجيل 14 هدفا في الاسبوع 12، ليترفع عدد الاهداف المسجلة بالبطولة حتى الان الى 156 هدفا في 72 مباراة.
وحافظ الكونغولي كبالنجو مهاجم شباب الاردن والسنغالي مايكل مهاجم شباب العقبة على صدارة الترتيب العام للائحة الهدافين بعدما سجل كل منهما الهدف الثامن له بالبطولة.
وجاء ترتيب الهدافين على النحو التالي:
-8 أهداف: الكونغولي كبالنجو (شباب الأردن)، والسنغالي مايكل توريه (شباب العقبة)
-5 أهداف: بهاء فيصل (الوحدات)، السوري شادي الحموي (الرمثا)
-4 أهداف: السوري مارديك مارديكيان، وعبدالله العطار، وأحمد العيساوي (الجزيرة)، ويوسف الرواشدة، وبهاء عبد الرحمن (الفيصلي)، وخالد الدردور (الرمثا).
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات