Monday 21st of May 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Feb-2018

أبرز ما جاء في لقاء الملك مع شخصيات من السلط بدارة رشيد
* الملك: نريد إصلاحات جذرية وعميقة في مؤسساتنا.

* الملك: التحدي الرئيسي الْيَوْمَ هو ما يواجهه المواطن.

* الملك: ما يحصل في القدس من تفريغ لسكانها العرب، وخاصة المسيحيين كارثة.
 
عمون - أكد جلالة الملك عبدالله الثاني خلال اللقاء الذي جمعه بشخصيات ومتقاعدين عسكريين من مدينة السلط، أن التحدي الرئيسي اليوم هو ما يواجهه المواطن، مشيرا الى إنه من حق المواطن ان يعتب، ولكن ليس كل الذنب على الاْردن بالضرورة، حيث نواجه تحديات حولنا منذ سنوات، بحسب ما نقله بعض الحضور لـ عمون.
 
وقال جلالته في اللقاء الذي جرى أمس الاحد، في دارة وزير الداخلية الاسبق نذير رشيد، إن أولويتنا اليوم زيادة نسب النمو في ظل إصلاحات مالية صعبة تواجهنا.
 
ودعا جلالته بحسب الحضور، في معرض حديثه عن تطوير القطاع العام، إلى إصلاحات جذرية وعميقة في مؤسسات الدولة.
 
واضاف الحضور لـ عمون ان اللقاء تناول، قضايا إقليمية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والقدس، حيث أكد جلالته أن ما يحصل في القدس من تفريغ لسكانها العرب، وخاصة المسيحيين كارثة.
 
وجاء لقاء جلالة الملك أمس في السلط، ضمن سلسلة اللقاءات الدورية لجلالته مع أبناء شعبه في مختلف المحافظات.
 
ورافق جلالة الملك الفريق محمود الفريحات رئيس هيئة الاركان المشتركة، ومدير مكتب جلالة الملك جعفر حسان، ومستشار شؤون العشائر فواز زبن عبدالله، وامين عام الديوان الملكي يوسف العيسوي.
 
وكان من بين الحضور العين مروان الحمود، والدكتور عوني البشير، وماهر ابو السمن وعبدالستار باشا الخرابشة، وعبداللطيف باشا العواملة، وعبدالرحيم باشا الزعبي، ومعن ابو العثم النسور، والشيخ سالم ابو رمان، وفيصل النعيمات، والباشا محمد رسول عمايرة، والباشا محمد فلاح العبادي، وخالد باشا الدباس، ووليد باشا النسور.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات