Tuesday 28th of May 2024 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    18-Apr-2024

الأميرة وجدان تفتتح المؤتمر الدولي للجمعية الأردنية لاختصاصيي الجلدية
بترا  -
تحت رعاية الأميرة وجدان الهاشمي، افتتحت الجمعية الأردنية لاختصاصيي الجلدية والتناسلية بنقابة الأطباء الأربعاء، مؤتمرها الدولي 13 JODERM الذي يستمر في عمان حتى التاسع عشر من الشهر الحالي.
وأوضحت سمو الأميرة وجدان، في كلمتها أبرز التطورات التي يشهدها علم الجلدية والتجميل الطبي المتسارع.
وأشادت بالمستوى الطبي المتقدم الذي يتمتع به الأردن على مستوى علم الأمراض الجلدية وبالدور الذي تقوم به الجمعية الأردنية لاختصاصيي الجلدية والتناسلية لرفع مستوى المهنة والذي تجسد بعقد هذا المؤتمر الذي استقطب الكفاءات والخبرات المحلية والإقليمية والعالمية.
وقال رئيس المؤتمر والجمعية العقيد الطبيب أيمن القعقاع أن طب الأمراض الجلدية ومن ضمنه التجميل الطبي يشهد تسارعا كبيرا ومستمرا وسيكون هذا المؤتمر فرصة لتبادل الخبرات والاستماع إلى أبرز المتخصصين في طب الجلدية لاكتساب المعرفة وتبادل الخبرات.
من جانبه أوضح نائب رئيس الجمعية ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشريف الدكتور محمد فواز، بأن المؤتمر سيشهد زخماً كبيراً من الحضور بمشاركه محلية و إقليمية وعالمية موسعة وبتمثيل من رابطة أطباء الجلدية العرب و رؤساء وممثلي الجمعيات العربية.
من جهته بين رئيس اللجنة العلمية للجمعية، الدكتور فراس قرقز، أن المؤتمر سيناقش 80 محاضرة علمية وتجميلية في مجال طب الجلدية، بالإضافة إلى العديد من الندوات والنقاشات الموسعة وورشات العمل.
بدوره تطرّق نقيب الأطباء الدكتور زياد الزعبي، في حديثه عن دعم نقابة الأطباء للأشقاء في فلسطين وقطاع غزة تحديدا، مؤكدا أن النقابة لم تتوان لحظة عن الدعم المستمر للقطاع وقد فتحت الباب للأطباء للتطوع ودعم الأهل في غزة وتقديم ما يمكن تقديمه لهم.
وأكد الزعبي أن النقابة بصدد وضع نظام جديد لممارسة مهنة الطب التجميلي، لا سيما وأنها مهنة مهمة جدا على الصعيد المحلي والعالمي، الأمر الذي يحتم وضع قيود وقوانين لممارستها، مؤكدا عزم النقابة على تطوير هذه المهنة بما يخدم الجميع دون تجاوزات تذكر.
ولفت إلى الدور الطبي الذي تقدمه الجمعيات الطبية المتخصصة وأهمية عقد مثل هذه المؤتمرات لتجسيد مكانة الأردن على الساحة الطبية.
وتخلل الافتتاح استضافة الجمعية لأطباء ممن شاركوا في الحملات الطبية الموجهة لإغاثة الأهل في غزة، وأطلعوا الحضور على تجربتهم الميدانية الفريدة.
وفي نهاية الحفل كرمت سمو الأميرة وجدان، الشركات الراعية والقائمين على المؤتمر وممثلي القطاعات الصحية.
وعلى هامش المؤتمر افتتحت سموها معرضا طبيا وجالت أركانه، مبديه تقديرها لدور القطاع الخاص في دعم المؤتمرات الوطنية.
يذكر أن المؤتمر جاء بتنظيم من شركة المستشار للمؤتمرات ومعتمد من المجلس الطبي الأردني بواقع 6 ساعات تعليم مهني مستمر.