Tuesday 18th of September 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Jul-2018

الحمود يدعو لتعزيز علاقة إيجابية متبادلة بين رجل الشرطة والمواطن

 

عمان- أكد مدير الأمن العام، اللواء فاضل الحمود، الدور الرئيس والحيوي الذي تقوم به مديريات الشرطة والمراكز الأمنية من خلال واجباتها الأمنية والشرطية اليومية لمنع الجريمة وضبط مرتكبيها. 
وقال الحمود: "إنها تقدم كذلك كافة الخدمات الأمنية والاجتماعية والإنسانية الشاملة للمواطنين والمقيمين على الأراضي الأردنية، ترجمة لرسالة الأمن العام بأعلى درجات المهنية والحرفية الشرطية".
وشدد خلال زيارته، أمس، لقيادة أمن إقليم العاصمة ومديرية شرطة وسط عمان ومركز امن الحسين، ولقائه كوادرها، على ضرورة السعي الدائم لمواكبة التطور في شتى مجالات العمل الشرطي بما يساهم في تقديم الخدمة الفضلى للمواطن بأقل وقت ممكن بما يلمسه الجميع على ارض الواقع.
وأشار الحمود إلى ضرورة العمل باستمرار على تعزيز العلاقة الإيجابية المتبادلة بين رجل الأمن العام والمواطن لأنها أساس العمل الشرطي وركيزته، وفتح قنوات أوسع للتواصل مع المواطنين من خلال إستراتيجية مجتمعية أمنية تبدأ من المركز الأمني وهو الأقرب لهم، لتلمس احتياجاتهم ومطالبهم.
ودعا لإعادة تفعيل عمل المجالس المحلية والعمل على إعادة صياغة مهام وادوار تلك المجالس بما يحقق الأهداف المرجوة منها باعتبارها حلقة الوصل الرئيسية بين المواطنين والمراكز الأمنية ومديريات الشرطة في مناطقهم على امتداد جغرافيا المملكة، دون إغفال الدور المهم للشباب في تلك المجالس والعمل على اشراكهم في مختلف الفعاليات.
وأشار إلى ضرورة قيام جميع إدارات ووحدات الأمن العام بالعمل الجماعي كفريق يساند الواحد منهم الآخر.
ونوه اللواء الحمود بإنجاح الخطط الأمنية والمرورية الخاصة في فصل الصيف، والعمل على زيادة الانتشار الأمني والاهتمام بكل ما يرد من ملاحظات وشكاوى والتعامل السريع معها، إضافة إلى مساندة رجال السير والدوريات الخارجية في حملاتهم المستمرة لضبط المخالفات المرورية وإزالة المعيقات على الطرق.
ووجه مدير الأمن العام لمتابعة الحملات التي تنفذها مختلف مديريات الشرطة والإدارات المعنية بمكافحة الجريمة لما حققته من نتائج مميزة من خلال إلقاء القبض على المطلوبين والخطرين منهم، والحملات على بعض الظواهر السلبية والتي تزداد في فصل الصيف وتؤرق المواطنين، وعلى راسها ظاهرة إطلاق العيارات النارية وعدم التهاون مع أي شخص يقدم على ارتكاب مثل تلك الأفعال، وتكثيف الرقابة على المخالفات المرورية الخطرة والتي تؤثر على سلامة وحياة مستخدمي الطريق.-(بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات