Friday 20th of October 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Aug-2017

173 مخالفة ‘‘للدعاية الانتخابية‘‘ .. والصمت الانتخابي يبدأ الإثنين

 

هديل غبون
عمان –الغد-  فيما أوشكت الدعاية الانتخابية للمرشحين لانتخابات المجالس البلدية والمحافظات (اللامركزية) على الانتهاء، سجلت الهيئة المستقلة للانتخاب حتى الآن 173 مخالفة متعلقة بالحملات الدعائية للمرشحين. 
وقال الناطق الإعلامي باسم الهيئة المستقلة جهاد المومني، في تصريح لـ"الغد"، إن الهيئة تلقت للآن 173 مخالفة لقواعد حملات الدعاية الانتخابية، من أبرزها استخدام شعار الهيئة المستقلة للانتخاب ورموز الدولة وإلصاق وسائل دعائية لمرشحين على الشواخص المرورية. 
ونوه المومني إلى أن أعداد المخالفات المرصودة، هي أعداد متحركة يمتد رصدها حتى يوم الاقتراع، قائلا إن" أبرز تلك المخالفات هي استخدام شعار الهيئة والذي "يوحي" للناخبين بعدم حيادية "مستقلة الانتخاب" وهذا مخالف للقانون". 
وأضاف "استخدام شعار الهيئة يعطي إيحاء بأنها تتبنى المرشح، واستخدامه ينتهك مبدأ أساسيات الحياد". 
ووفقا لتعليمات قواعد الحملات الانتخابية، فإن الصمت الانتخابي يبدأ صبيحة اليوم الذي يسبق يوم الاقتراع، أي الإثنين المقبل، وهو ما يترتب عليه وقف الحملات الدعائية والمهرجانات الانتخابية والاجتماعات العامة الانتخابية. 
وتوجب التعليمات التزام المرشحين خلال فترة الدعاية الانتخابية بنحو 15 قاعدة ، من أهمها الالتزام بأحكام الدستور، واحترام حرية التعبير والفكر لدى الآخرين، والمحافظة على الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين المواطنين، إضافة إلى عدم استخدام شعار الدولة الرسمي والصور الملكية في الاجتماعات والإعلانات والنشرات الانتخابية وعدم إجراء الدعاية الانتخابية في الوزارات والدوائر الحكومية وعدم الاعتداء على حملات الدعاية للغير. 
كما تشتمل قواعد الحملات الانتخابية على عدم استعمال مكبرات الصوت على وسائط النقل لأغراض انتخابية، أو إلصاق أي إعلان أو بيان انتخابي على الجدران وأعمدة الكهرباء والهاتف والشواخص المرورية والأملاك العامة أو وضعها بطريقة تضر بالسلامة العامة. 
وحرصت الهيئة المستقلة للانتخاب على إعادة توزيع اللوحات الدعائية للمرشحين في الميادين العامة والرئيسية والدواوير، بما لايعيق الحركة المروية والرؤيا أو بما قد يضر بالسلامة العامة بما في ذلك الصور والكتابات والرسوم.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات