Monday 24th of September 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    24-Apr-2018

مقاولو الأردن يتبرأون من العمل بالغاز الإسرائيلي
خبرني  - دعت نقابة المقاولين، المقاولين الأردنيين الى عدم المشاركة في مشروع مد أنبوب نقل الغاز الاسرائيلي إلى الاردن.
 
وقال نقيب المقاولين م.احمد اليعقوب في بيان صدر عن النقابة ووصل "خبرني" نسخة منه ، ان المقاولين الشرفاء لا يحتاجون الى تأكيد أو تذكير بعدم المشاركة في المشروع، ولكن من باب الذكرى لأن الذكرى تنفع المؤمنين.
 
وبين اليعقوب : "ان نقابة المقاولين لتعلن صوتها مدوياَ بأن غاز العدو احتلال وتجاوز على كل الثوابت الوطنية التي بناها الأردنيون جميعا, جيلا بعد جيل, وتعلن انها لم ولن تسمح ابداَ بأن تكون طرفا في هذا المشروع المرفوض وطنياً وقومياً, وتحذر كل المقاولين الأردنيين من المشاركة في أعمال هذا المشروع بأي طريقة كانت, وستمارس دورها الوطني مع كل شركاء الوطن من نقابات مهنية وعمالية وفعاليات سياسية وشعبية, في الوقوف امام هذا المشروع الجائر حتى النهاية وستعمل دون كلل أو ملل على اجهاضه ودعم كل جهد لإيقافه.
 
واعتبرت النقابة ان الاتفاقيه تعتبر "دعما للإرهاب الصهيوني المتغطرس على شعبنا الفلسطيني وامتنا العربية وتتجاوز امال وطموح الأردنيين في تحرير كامل الثرى الفلسطيني وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة".
 
واضافت "انه في الوقت الذي تقوم الة القتل الصهيوني الحاقد بقتل ابناء شعبنا الفلسطيني الذين يقاومون الاحتلال بأجسادهم العارية وارادتهم الصلبة, تبدأ الحكومة بتنفيذ اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني الغاشم واستملاك الاراضي لغاية تمديد انبوب الغاز المسروق من رصيدنا القومي في فلسطين عبر شرايين الارض الأردنية التي روت ثرى فلسطين الحبيبة بدم شهدائنا الابطال وتتزامن هذه القرارات مع ذكرى اول شهيد اردني على ثرى فلسطين الطهور الشهيد مفلح الكايد العبيدات, حيث يبدأ انبوب الغاز من شمال الوطن الحبيب مسقط رأس شهيدنا البطل" بحسب ما جاء في البيان.
 
واشارت ان مباشرة العمل في هذا المشروع, يدفع نقابة المقاولين اسوة بكل ابناء الأردن الى رفض هذا المشروع, حيث كان من الاجدى ان يتم استثمار هذه الاموال داخل الوطن في مشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والصخر الزيتي والطاقة الجوفية وتطوير حقول الغاز الأردنية التي من شأنها تنمية الاقتصاد وتوفير عشرات الاف فرص العمل للعاطلين عن العمل لانعاش حياة الاسر التي ترزح تحت وطأة الفقر بدلا من استثمارها في اقتصاد العدو وارهابه .
 
 واكدت النقابة ان على الحكومة ان تتجه نحو عمقها العربي من البدائل المتاحة فهناك غاز الجزائر وقطر ونفط العراق .
 
واشارت ان موقف النقابة الرافض لهذا المشروع هو دعم لاقتصادنا الوطني ولحقوقنا القومية على ارض فلسطين الطهور وفاء لتاريخ نقابتنا المشرف في رفض التطبيع بكل اشكاله وهو دعم لقضيتنا المركزية القضية الفلسطينية التي قدم الأردنيون ارواحهم فداء لها كي تبقى فلسطين عربية .
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات