Sunday 24th of March 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    23-Dec-2018

الأردنيون يـودعون الشاعـر سـليمان المشيني

الدستور -

ودع الأردنيون يوم الجمعة الماضي، الشاعر والأديب والإعلامي سليمان المشيني عن عمر 90  عاما، وكان خلال حياته قد أصدر العديد من المؤلفات الشعرية والروائية والمسرحية والقصصية وغير ذلك من الكتب التي أغنت المكتبة الأردنية والعربية، وقد تغنى الشاعر المشيني بالأردن وقائد الأردن والشعب الأردني.
ولِد الشاعر سليمان إبراهيم المشيني في مدينة السلط، وتلقّى تعليمه الابتدائي ثم الثانوي في مسقط رأسه، التحق بالعمل الإذاعي في الإذاعة الأردنية عام 1957 وتدرّج في المناصب إلى أن أصبح مديراً عاماً لها عام 1985.
وبعد إحالته إلى التّقاعد، انضمّ إلى اتحاد الكتّاب والأدباء الأردنيين عضواً في الهيئة الإدارية لدورات عديدة. وهو عضو فعّال في الاتحاد وقد ألقى وما زال يلقي عشرات المحاضرات الأدبية وساهم في إغناء نشاطات الاتحاد الثقافية الأردنية والعربية.
وكان الشاعر المشَيني قد أسهم في تأسيس إذاعة المملكة الأردنية الهاشمية، وصحيفة الرأي الأردنية، واتّحاد الكُتّاب والأدباء الأردنيين وغيرها من النوادي الثقافية. وقد لُقِّب بعاشق الأردن؛ فقد تغنّى بجماله وقدسيته وتمسّك بفلسطين ونادى بالوحدة العربية، فلم يترك مدينة أردنية وفلسطينية وعربية إلا وكتب فيها شعراً.. ولم يَنسَ الشهيد والعامل والفلاح والطالب والراعي والمرأة والطفل والطبيعة.
وحينما زار الملك عبد الله الأول مدينة السلط عام 1949، أُتيح للشاعر سليمان المشيني أن يلقي بين يديه قصيدة نالت إعجابه واستحسانه فقال الملك عندها وبالحرف الواحد: «أنتَ شاعرنا يا مشّيني، ولكَ مستقبل في دنيا الشعر فلا تقعد عن ممارسته وطلبه وإبداعه والشعر موهبة وثقافة».
وقد كتب عنه عدد من كبار الأدباء والشعراء وتناولوا أدبه وشعره بالتحليل. وكُتِبت عنه دراسة موسّعة في «قاموس أعلام الفكر والأدب في الأردن» للأديب المؤرّخ «محمد أبو صوفة». وقد صدر حديثاً عن دار يافا العلمية للنشر والتوزيع، كتاب بعنوان «سليمان إبراهيم المشيني .. شاعراً، وأديباً وإنساناً»، تأليف الدكتور أسامة يوسف شهاب، وقد نال الشاعر المشيني على العديد من الأوسمة من المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال.
هذا وقد تم تُشَيَّيع جثمانه الطاهر في ظهر اليوم الماضي، من كنيسة المقبرة في أم الحيران. ومن ثمّ إلى مثواه الأخير.
ودعت الأردن أمس الجمعة، عاشقها، وشاعرها الكبير سليمان المشيني، إلى مثواه الأخير عن عمر يناهز 90 عاما بعد حياة حافلة بالعطاء والإبداع في مختلف حقول الأدب، على ألحان أهزوجته الوطنية» فدوى لعيونك يا أردن».
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات