Monday 18th of June 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    15-Apr-2018

‘‘أوباس باليه‘‘ تفتتح فعاليات مهرجان الرقص المعاصر

 

معتصم الرقاد
 
عمان-الغد-  قدمت فرقة إيطاليا عرضا فنيا راقصا تحت عنوان "أوباس باليه" في إنطلاق فعاليات مهرجان الرقص المعاصر على خشبة مسرح المركز الثقافي الملكي. 
أظهر عارضو الفرقة براعتهم في "أوباس باليه"، التي مثلت مناطق جديدة من الأراضي الأوروبية، يجسدون فيها الوضع الحالي للفرقة، والدور الذي تلعبه في فنون الرقص في ايطاليا.
وقدم العرض مصمم رقص ومؤدي طليع في ايطاليا لوريس بيتريللو، وذلك لبساطته وقدرته على التواصل مع الجمهور، كما قدم عرضا الراقص والمصمم البرازيلي غوستافو اوليفييرا. وقد وصفته ايما مانينغ بالراقص الشاب المتميز في مجلة "دانس يوريب".
أما انجيلا بلاكانيكا هي راقصة معاصرة ومصممة خبرتها المهنية وأبحاثها الشخصية يسمحان لها أن تخلق أسلوبا مميزا لها، مع وجود خلفية فنية وتركيز مخصص على رشاقة وليونة الحركة.
المصممون الذين تم اختيارهم، بالرغم من اختلاف خلفياتهم وأعمارهم وثقافاتهم، لكنهم يظهرون طابعا مشتركا في الرقص يتميز بالحركات الهيكلية والديناميكية. 
من جانبها قالت مديرة المهرجان رانية قمحاوي، "هذا العام هو عام مميز للغاية لمهرجان عمان للرقص المعاصر، حيث نحتفل بحدث مهم، وهو مرور 10 سنوات على بدء المهرجان".
وأضافت، نحن فخورون للغاية أنه رغم كل الصعوبات، والموارد المحدودة، ونقص التمويل، والمعضلة السنوية، لاختيار فرق رقص، نتمنى ونسعى أن تنال إعجاب جمهورنا، فقد نجحنا في ضمان استمرارية المهرجان، مع تخفيضات الموازنة للعديد من السفارات والمؤسسات الثقافية، بسبب الأزمة الإنسانية للاجئين السوريين، فقد كافحنا هذا العام من أجل التأكيد على أن مهرجان عمان للرقص المعاصر سيعقد ويستمر.
وأوضحت، وذلك لإيماننا الراسخ والعميق بأن فن الرقص يرفع المعنويات، ويغذي الروح ويتيح لنا فرصة للهروب، وإن كان ذلك لبعض الوقت، من الحقيقة القاسية للمعاناة التي تحيط بنا.
ولفتت قمحاوي، هذا العام فوجئنا بأن وزارة الثقافة الإيطالية عرضت دعم السفر والرسوم لمشاركة فرقتي رقص شهيرتين في إيطاليا، بينما واصل المعهد الفرنسي تعاونه مع المهرجان للعام الثاني على التوالي، وللمرة الأولى ستشارك فرقة من اليابان وجمهورية التشيك وفرقة المسرح الحديث للرقص في دار الأوبرا المصرية بدعم من وزارة الثقافة المصرية، كما نود أن نتوجه بالشكر الجزيل لوزارة الثقافة والمركز الثقافي الملكي على تزويدنا بالمسرح.
وأضافت قمحاوي، نحن نعتمد عليكم، جمهورنا الكريم للمحافظة على مسيرة مهرجان عمان للرقص المعاصر، لذا ندعوكم للإستمتاع بالعروض التي اخترناها لكم هذا العام، وأملنا أن تستمروا في دعم الحركة الثقافية التي تحتفي بروعة الرقص وتنوع الثقافة والإبداع الملهم للنفس البشرية، نحن نرقص للضحك، نرقص من أجل البكاء، نرقص من أجل الجنون، نرقص لأجل الخوف، نرقص من أجل الآمال، نرقص من أجل الصراخ، نحن الراقصون، نخلق الأحلام.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات