Wednesday 24th of October 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Oct-2018

زمان و زمان كثير!!* محمد داودية
الدستور - 
زمان، مش زمان كثير، كانت سوريا «الثورية التقدمية الإشتراكية القومية» تغلق مجالها التلفزيوني الجوي وتعمل (بلوك) على استقبال التلفزيون الأردني «الرجعي الإمبريالي العميل» عندما يبث مناقشات مجلس النواب الأردني، خشية العدوى.
كانت مناقشات القبة تحترم وتلتحم  تدور وتفور، لكن تحت سقف الدستور الأردني العظيم، لكنها كانت على أعلى درجات الرفعة والحبكة والحكمة والتقصي واحترام الآخر.
زمان، كان المسلسل التلفزيوني الأردني وممثلونا النجوم، اسياد الدراما العربية بلا منازع. كان «العلم نور» وحارة ابو عواد وابن عجلان ومضافة ابو محمود تحبس الانفاس وتمنع التجول ساعة بثها. وسنظل نذكر المخرجين المبدعين الكبار:
صلاح ابو هنود وحسيب يوسف وحسين دعيبس وعدنان الرمحي وحسن ابو شعيرة وعباس ارناؤوط ومحمد عزيزية.
وسنظل نذكر الممثلين المبدعين الكبار: نبيل واسامة المشيني ومحمد العبادي وزهير النوباني ومحمد القباني وموسى حجازين ونديم صوالحة وهشام يانس وعبدالكريم القواسمي وفؤاد الشوملي ومحمود ابو غريب ومحمود الزيودي وشايش النعيمي واديب الحافظ وجميل عواد واشرف اباظة وحسن ابراهيم وداود جلاجل وهشام هنيدي وروحي الصفدي وربيع شهاب.
وسنظل نذكر ممثلاتنا المبدعات الجميلات: أمل الدباس وعبير عيسى وقمر الصفدي وسميرة خوري ورشيدة الدجاني ونادرة عمران وجولييت عواد وشفيقة الطل وسهير فهد وريم سعادة ومارجو اصلان.
زمان كثير، كانت مطارحات واطروحات ومساجلات اعضاء المجلس الوطني الاستشاري، تسهم في بيع الصحف، أكثر من أسعار الخضار والفواكه. كنت صحافيا اغطي وقائع الجلسات فأستمع  إلى مناظرة بين عبد الرؤوف الروابدة وطاهر حكمت فتتعب يدي وانا اسجل الدرر المتدفقة من كليهما. وكنت ادون مساجلات مضر بدران وعبدالله الريماوي وامين شقير وسليمان عرار واحمد الطراونة واحمد اللوزي وعبد الوهاب المجالي واسحق الفرحان وكمال الدجاني وجمال الشاعر وجمعة حماد ومحمود الشريف وعلي سحيمات ومحمد خليل خطاب وزهير ملحس ومحمد علي بدير وجودت المحيسن وعيسى القسوس وممدوح العبادي.
زمان، كان الفساد أقل كثيرا. أجريت لقاءً صحافيا عام 1984 مع المهندس الدكتور رائف وزير الأشغال العامة والإسكان وسألته عن هامش الربح الحلال في العطاءات فقال لي إن المقاول الذي في رصيده مليون دينار هو مقاول «مش مزبوط» (قال كلمة واحدة قوية جدا).
زمان كان وزراء التموين محمد السقاف وجواد العناني ورجائي المعشر يخوضون معارك ضارية بالسلاح الأبيض مع حيتان الغذاء دفاعا عن المواطن وحليب أطفاله وقمح عائلته. وكانوا يفوزون اعتمادا على الكتاب والصحافيين الشرفاء، مقابل كلمة شكرا، لا غير لا غير.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات