Monday 10th of December 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    05-Oct-2018

وزير الدفاع الأمريكي: يجب محاسبة روسيا على الهجوم الإلكتروني على منظمة حظر الأسلحة الكيماوية
 
بروكسل ـ واشنطن: قال وزير الخارجية الأمريكي جيمس ماتيس، اليوم إنه يجب محاسبة روسيا على قيامها بشن هجوم إلكتروني فاشل على منظمة حظر الأسلحة الكيماوية ، مشيرا إلى أن أي رد ليس بالضرورة أن يكون هجوما إلكترونيا مماثلا.
 
وأعلن ماتيس أن الولايات المتحدة قررت أن تضع في تصرف حلف شمال الاطلسي قدراتها في مجال التصدي للقرصنة المعلوماتية لمساعدته في مواجهة هذه الهجمات الصادرة من روسيا، بشكل أفضل.
 
وأضاف ماتيس، اليوم الخميس في بروكسل، عقب لقاء وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (الناتو)” تم ضبط الروس مع أدواتهم ومع الأشخاص الذين كانوا يقومون بذلك، وبالتالي يجب محاسبتهم”.
 
ووصف الهجوم” بالأحدث ضمن نمط عالمي من السلوك المتهور وغير المسؤول من جانب موسكو” مضيفا أن واشنطن تقف جنبا إلى جنب مع هولندا وبريطانيا وبقية الدول الحليفة.
 
وأوضح ” الكيفية التي سوف نرد بها على شئ من هذا القبيل ،قرار سياسي من جانب الدول المعنية، ونحن سوف نقف بجوارها، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن الرد يجب أن يكون من جنس العمل”.
 
واشنطن تتهم 7 روس بتنفيذ هجمات إلكترونية 
 
واتهمت الإدارة الأمريكية، اليوم الخميس، 7 من عناصر الاستخبارات العسكرية الروسية بتنفيذ هجمات إلكترونية ضد عدد من المنظمات الدولية، بينها وكالات مكافحة استخدام المنشطات “نادا”.
 
جاء اتهام وزارة العدل الأمريكية بعد توجيه عدد من الدول الغربية بينها هولندا وبريطانيا وأستراليا اتهامات لوكالة الاستخبارات الروسية بمحاولة اختراق عدد من المنظمات بينها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.
 
وقال المدعون الأمريكيون، في مؤتمر صحفي، إنّ الهجمات الروسية استهدفت مئات الضحايا والمنظمات.
 
وأرجعوا الهجمات إلى “تأييد الضحايا علانية حظرًا تم فرضه على رياضيين روس في المنافسات الرياضية الدولية، على خلفية انتشار منشطات بين الرياضيين الروس بشكل ممنهج وعبر جهات رسمية”.
 
وفي السياق، أشار المدعون الأمريكيون، أن الروس استهدفوا أيضا، شركة للطاقة النووية (مقرها ولاية بنسلفانيا الأمريكية)، إضافة إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تحقق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، وتسمم ضابط سابق في الاستخبارات العسكرية الروسية.
 
وفي وقت سابق اليوم، طردت هولندا 4 روس تزعم تبعيتهم لوكالة استخبارات بلادهم، إثر اتهامهم بمحاولة تنفيذ هجمات إلكترونية لقرصنة ملفات تخص منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التابعة للأمم المتحدة.
 
وقالت وزيرة الدفاع الهولندية، أنج بيغيلفيلد، إنّ محاولات قرصنة ملفات “حظر الأسلحة الكيميائية” (مقرها مدينة لاهاي الهولندية) وقعت في أبريل/ نيسان الماضي.( وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات