Monday 22nd of July 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Apr-2019

شخصيات وطنية توقع وثيقة تأييد لمواقف الملك تجاه القدس

  أكدت شخصيات وطنية وشعبية التفافها حول جلالة الملك عبدالله الثاني ودوره في الدفاع عن مدينة القدس والمقدسات، مشيرين إلى أن الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس خط أحمر وحق لا يجوز المساس به.

 
كما أكدوا خلال حفل التوقيع على وثيقة تأييد لمواقف جلالته تجاه القدس والوصاية الهاشمية والقضية الفلسطينية والتي اطلقها الشيخ مروان صلاح، مساء امس الخميس، ضرورة تماسك الجبهة الداخلية ووقوفها خلف جلالة الملك بالرغم من الضغوطات التي تمارس على القيادة الهاشمية من أجل ثنيها عن موقفها القومي والديني المشرف.
 
وقال الوزير السابق توفيق كريشان، خلال الحفل الذي ضم جموعا من المواطنين، إن الأردنيين اليوم أسرة واحدة تقف خلف جلالة الملك في دفاعه عن القدس والمسجد الاقصى حيال ما يتعرض له من اعتداءات وانتهاكات متكررة وحملات شرسة لتهويده واعتبار القدس عاصمة أبدية لإسرائيل. من جهته أكد الوزير السابق الدكتور محمد طالب عبيدات أن الجميع اليوم في خندق الوطن، حيث يتعرض الأردن لحملات التشكيك والاشاعات المغرضة، مشيرا في هذا الصدد إلى أن جلالة الملك أعلنها واضحة "لا للتوطين ولا للوطن البديل ولا للمساومة على القدس".
 
وقال الوزير السابق نادر ظهيرات: إننا ونحن نقترب من المئوية الاولى لتأسيس الدولة الاردنية ليتطلب منا الأمر أن نقف وقفة عز وفخار في الدفاع عن الوطن والوقوف خلال القيادة الهاشمية متيقظين ضد كل المؤامرات والخطط التي تستهدف الوطن الذي تطور ونما خلال تلك السنوات ليصبح واحة للحرية والديمقراطية. وبين رئيس مجلس ادارة صحيفة الدستور محمد داودية أننا بالتفافنا حول جلالة الملك ومواقفنا التي نعبر عنها اليوم هي بمثابة القوة الناعمة التي تتحول إلى صلبة في مواجهة ومجابهة كل ما يحاك ضد الوطن، مشيرا إلى أن القضية الفلسطينية والقدس في وجدان كل مواطن أردني منتمٍ.
 
وأكد رئيس بلدية معان الكبرى أكرم كريشان أن الأردن كبير بقيادته وبشعبه وسيرفض كل المؤامرات والمخططات التي تحاك ضده، مشيرا إلى أن الوضع الدقيق الذي نحن فيه يستوجب أن نقف وقفة ثابتة فعلا لا قولا بتمتين جبهتنا الداخلية وبرفض ما يطلق عليها بـ "صفقة القرن" رفضا تاما. والقطاع النسائي، كان حاضرا أيضا ، حيث القت كل من الدكتورة منال بزادوغ ورانية الكوز وليان المحاميد كلمات أكدن فيها التفاف الجميع حول جلالة الملك الذي يخوض معركة ضد المفرطين بثوابت القضية الفلسطينية والقدس، حيث جددن في كلماتهن عهد الولاء والانتماء لتراب الاردن الطاهر. بترا
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات