Tuesday 12th of November 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    02-Apr-2019

بالفيديو والصور .. مشاجرات النواب خلال الفترة الماضية"العقال الطاير و مشادات كلامية بين النواب والوزراء"
سرايا -
 
باتت المشاجرات النيابية تحتل حيزا كبيرا في الإعلام بشكل عام والمواطن الأردني بشكل خاص، حيث أصبحت موضوعا رئيسا بالتعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.
 
وكانت تشغل الكثيرين اياما بالتحليل والتعليق والمتابعة، حتى اعتبرها بعض المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي، محاولة من بعض النواب لتسليط الاضواء عليهم.
 
 
وتاليا أبرز المشاجرات النيابية التي وقعت خلال الفترة الماضية تحت قبة البرلمان:
 
مشاجرة "العقال الطاير":
 
وقعت مشاجرة نيابية تحت قبة البرلمان، لاقى صداها لدى الأردنيين، وسط تفاعل كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن وسخرية من تكرار المشاجرات النيابية خلال الجلسات التي عقدت مؤخراً.
 
الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، انشغلوا بما أسموه بـ "العقال الطاير"، الذي انتشله النائب الحباشنة عن رأس النائب مفلح الخزاعلة، وضربه باتجاه النائب زيد الشوابكة، الا ان "الضربة" تلقاها النائب خليل عطية.
وبعد المشاجرة قدم النائب صداح الحباشنه اعتذاره تحت قبة البرلمان، لزميله النائب مفلح الخزاعله على إثر انتشال "العقال" عن رأسه أثناء وقوع مشاجرة بين النائب الحباشنة وزميله النائب زيد الشوابكه.
 
- مشادة كلامية وتلاسن بين النائبين عطية والبرايسة.. النائب خليل عطية: "اقلع .. اقلع":
 
شهدت جلسة النواب مشاجرة بين النائبين خليل عطية ومحمد البرايسة؛ بعد مطالبة الأول، زملاءه بالهدوء، عقب ملاسنات بين نواب، على خلفية مادة في قانون العمل.
وقاطع البرايسة، عطية، خلال حديثه، قبل أن يوجه الأخير عبارة "انقلع".
وركض البرايسة، باتجاه زميله عطية، قبل أن يوقفه نواب، ما حال دون وقوع تشاجر بالإيدي بينهما.
 
- مشاجرة بين النائب خالد الفناطسة والنائب محمد هديب تحت القبة:
 
رفع رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة جلسة مجلس النواب حول المسجد الأقصى، بعد مشاجرة بين النائبين خالد الفناطسة ومحمد هديب.
 
وكان هديب أثار الجدل بعد حديث رفضه المجلس حول فلسطين وغادر قبة البرلمان قبل أن يعود وتنشب المشاجرة.
 
وقال الفناطسة مخاطبا الطراونة :" إذا ظل هديب تحت القبة سأضربة"، قبل أن يقدم هديب على ضرب الفناطسة بعبوة ماء ويحول النواب من دون اشتباكهما بالأيدي.
 
 
وأثار حديث للنائب محمد هديب حول المسجد الأقصى الجدل تحت قبة البرلمان بعد أن قال إن الوصاية الهاشمية على المقدسات "تحتضر".
 
وخلال جلسة طارئة يناقش فيها مجلس النواب الأوضاع في المسجد الأقصى، قال هديب :" الوصاية تحتضر، وصفقة القرن على وشك الاتمام ولم يبقى إلا دفع الأموال".



وغادر النائب هديب القبة، قبل أن يعود مجددا ويتشاجر مع النائب خالد الفناطسة.





  • مشادات كلامية بين النائب الخزاعلة والوزير الغرايبة:
    وقعت مشادات كلامية "غير مسبوقة" داخل أروقة مجلس النواب خلال انعقاد جلسة النواب التي ناقشت تقرير ديوان المحاسبة بين النائب رائد الخزاعلة ووزير الاتصالات مثنى غرايبة.

    وتخلل المشادات تبادل للشتائم بين الطرفين قبل الدخول إلى الجلسة، حيث وقعت وقعت المشادة بين النائبين في أحد الغرف المجاورة لقبة المجلس، ومنعت وسائل الإعلام ومندوبيها من الاقتراب من موقع المشادات.

    - نواب يحولون دون اشتباك النائبين خالد الفناطسة وطارق خوري:
    حال نواب، دون اشتباك النائبين خالد الفناطسة، وطارق خوري بعد خلاف بسبب قانون العمل المؤقت لسنة 2010 المعاد من مجلس الأعيان.

    وكان الفناطسة ثار غضبا لرفض مجلس مناقشة القانون المعاد فورا تحت القبة واحالته إلى اللجنة المختصة، وعدم افساح المجال له من قبل رئيس المجلس عاطف الطراونة لابداء وجهة
    نظره.

    واعترض الفناطسة على احالة القانون إلى اللجنة، ليرد الطراونة ساخرا :" نحيله إلى المخفر يعني"
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات