Wednesday 26th of June 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    21-Dec-2018

الموت يغيب الشاعر سليمان المشيني صاحب “صبا من الأردن”

 

عمان – توفي أمس، الأديب والشاعر والإعلامي سليمان المشيني المولود في السلط العام 1928، وهو صاحب العديد من المؤلفات والقصائد التي تتغنى بالوطن والأمة.
تنوعت كتابات الشاعر الراحل بين الرواية والقصة والمقامة والنصوص المسرحية والدراما الاذاعية والقصائد المغناة والأوبيرتات والاسكتشات والأهازيج أشهرها “أنا الأردن” و”فدوى لعيونك يا أردن”.
لُقِّب المشيني بعاشق الأردن لما امتلكته ابداعاته من أحاسيس ومشاعر صادقة في الفخر والاعتزاز بالوطن وقدسيته، مثلما أظهرت تمسكه بفلسطين ومناداته بالوحدة العربية، فهو لم يترك مدينة أردنية إلا وكتب فيها شعرا، كما لم يَنس ان يخلد في قصائده الشهيد والعامل والفلاح والطالب والراعي والمرأة والطفل وسائر مكونات الأردن الطبيعة.
أسهم الشاعر الراحل في تأسيس إذاعة المملكة الأردنية الهاشمية وعمل فيها منذ العام 1957، وتدرج في المناصب إلى أن أصبح مديرا عاما للإذاعة سنة 1985، كما عمل في تأسيس صحيفة “الرأي” واتّحاد الكُتاب والأدباء الأردنيين وغيرها من النوادي الثقافية. ومن بين أعماله الأدبية: رواية “سبيل الخلاص”، مسرحية “بطل من أوراس” بالإضافة إلى سلسلة طويلة من إصدارات ديوان شعر تحت عنوان “صبا من الأردن”، وكان أن قدمت عن أعماله دراسة نقدية بعنوان “سليمان إبراهيم المشّيني: شاعراً وأديباً وإنسانا” للأديب أسامة يوسف شهاب.
درس الراحل الابتدائية في مدرسة اللاتين في السلط، وأنهى الثانوية العامة الفرع الأدبي في مدرسة السلط الثانوية سنة 1946.
ويحمل الأديب الراحل الذي عرف بالنزاهة والإيثار، وسام الاستقلال وميدالية الحسين للتفوُّق ووسام الحسين للعطاء المميَّز كما نال تكريم العديد من المؤسسات والهيئات الثقافية على المستوى الوطني والعربي.
يشار إلى أن الراحل عضو في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين، كما أنه عضو في جمعية محبّي الخط العربي، وترأسَ نادي السلط الرياضي الثقافي.-(بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات