Tuesday 11th of December 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    10-Oct-2018

للمرة الرابعة..ترامب يبتز السعودية: ادفعوا لنحميكم وإيران كانت ستسيطر على الشرق الأوسط في 12 دقيقة ـ (فيديو)

 

 

 

 

 

 0
 حجم الخط

 

 

لندن ـ “القدس العربي”: - عاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وللمرة الرابعة لابتزاز السعودية لدفع أموال مقابل حمايتها. وقال في خطاب ألقاه أمام تجمع شعبي بولاية آيوا الأمريكية، إن إيران كانت ستسيطر على الشرق الأوسط في غضون 12 دقيقة قبل أن يتسلم الرئاسة، غير أنها تكافح للبقاء الآن.

وأشار مرة أخرى إلى أن على المملكة العربية السعودية أن تدفع المال مقابل حماية أمريكا لها، قائلا: “إن كنا سنحميك يجب أن تدفع”.

و كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أشاد بعلاقته بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد قول الأخير لأنصاره إنه حذر العاهل السعودي من أنه لن يستمر في السلطة “لأسبوعين” دون الحماية الأمريكية.

وقال بن سلمان، في مقابلة مع وكالة بلومبيرغ، نشرت الجمعة الماضي، “أحب العمل معه. تعرفون، يجب أن تتقبلوا أن أي صديق سيقول أمورا جيدة وأخرى سيئة”.

وأضاف ولي العهد السعودي “نعتقد أن كل الأسلحة التي نحصل عليها من الولايات المتحدة الأمريكية يتم دفع ثمنها، ليست أسلحة بالمجان. ومن ثم فمنذ أن بدأت العلاقات بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، اشترينا كل شيء بالمال”.

وأشار بن سلمان إلى أن بلاده كانت موجودة قبل الولايات المتحدة قائلا “إنها موجودة منذ عام 1744، أعتقد قبل أكثر من 30 عامًا من وجود الولايات المتحدة”. وأضاف “السعودية تحتاج إلى ما يقارب ألفي عام لكي ربما تواجه بعض المخاطر.. لذلك أعتقد بأن ذلك (تصريح ترامب) غير دقيق”.

بعد تصريحات ترامب المهينة.. بن سلمان: “أحب العمل مع ترامب وعلينا تَقبُّل ما يقوله الأصدقاء”

واعتبر الأمير السعودي أن بلاده “تقبل مسألة أن أي صديق سيقول أمورًا جيدة وسيئة”، رافضًا في الوقت ذاته المقارنة بين “التدخل” الكندي الأخير في مسألة حقوقية ببلاده مع تصريحات ترامب.

واعتبر بن سلمان أن ترامب “كان يتحدث لشعبه داخل الولايات المتحدة الأمريكية عن قضية”.

وكان ترامب كشف الخميس الماضي  تفاصيل بشأن اتصاله الأخير بملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، الذي طالبه فيه بدفع مزيد من الأموال نظير الحماية الأمريكية لبلاده.

وقال ترامب في كلمة أمام حشد انتخابي بولاية منيسوتا الأمريكية،  إن الرياض ستدفع مزيدا من الأموال مقابل الحماية الأمريكية.

وكان ترامب قد تحدث في مناسبتين سابقتين خلال الأيام الأخيرة عن تفاصيل أخرى بشأن اتصاله الهاتفي الأخير بملك السعودية. إذ قال أمام تجمع انتخابي بولاية فرجينيا، السبت قبل الماضي، إنه تحدث مطولا مع الملك سلمان، وقال له “ربما لن تكون قادرا على الاحتفاظ بطائراتك، لأن السعودية ستتعرض للهجوم، لكن معنا أنتم في أمان تام، لكننا لا نحصل في المقابل على ما يجب أن نحصل عليه”.

وفي تجمع انتخابي آخر بولاية مسيسيبي، يوم الثلاثاء الماضي، قال ترامب إنه حذر الملك سلمان من أنه لن يبقى في السلطة “لأسبوعين” دون دعم الجيش الأميركي.

وفي هذا السياق، أضاف بن سلمان أن بلاده لن تدفع شيئا مقابل أمنها. قائلا “في الواقع لن ندفع شيئًا مقابل أمننا”.

وأضاف أنه قبل عامين “كانت لدينا استراتيجية لتحويل معظم تسلحنا إلى دول أخرى، ولكن عندما أصبح ترامب رئيسًا قمنا بتغيير استراتيجيتنا للتسلح مرة أخرى للـ10 أعوام القادمة، لنجعل أكثر من 60 في المئة منها مع الولايات المتحدة”.

وتابع “لهذا السبب خلقنا فرصًا من الـ400 مليار دولار، وفرصًا للتسلح والاستثمار، وفرصًا تجارية أخرى”، وتتضمن تلك الاتفاقيات أيضًا تصنيع جزء من هذه الأسلحة في السعودية، وذلك سيخلق وظائف في أمريكا والسعودية، تجارة جيدة وفوائد جيدة لكلا البلدين، بالإضافة إلى أن ذلك سيساعد أمننا.

يذكر أن صحيفة “واشنطن بوست” قالت إن الرئيس الأمريكي تفاخر خلال لقاء لجمع التبرعات بفندقه الخاص في واشنطن مؤخرا، بأنه “لم ينحن للملك السعودي عندما زار الرياض العام الماضي، خلافا لسلفه باراك أوباما الذي انحنى”.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات