Monday 21st of October 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Oct-2019

ترامب يتهم الديمقراطيين بالتدخل في انتخابات 2016 و2020
وكالات  - اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الحزب الديمقراطي بالتدخل في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2016، والتي ستجري العام المقبل.
جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها ترامب على حسابه في تويتر، ليلة السبت، علّق فيها على مطالبة أعضاء ديمقراطيين بالكونغرس، عزله من منصب الرئاسة. وقال ترامب في تغريدته: «الديمقراطيون الذين لا يفعلون شيء، تدخلوا في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2016، ويتدخلون في الانتخابات المقبلة التي ستجري العام القادم».
وشدد ترامب على ضرورة وقف تدخل الديمقراطيين بالاستحقاق الانتخابي القادم. كما اتهم ترامب مرشحة الحزب الديمقراطي لانتخابات 2016، هيلاري كلينتون، بالغش والخداع والفساد.
وفي 24 أيلول الماضي، بدأ مجلس النواب الأمريكي، حيث يتمتع الديمقراطيون بأغلبية، تحقيقًا رسميًا، بهدف مساءلة ترامب، بدعوى أنه شجع خلال مكالمة هاتفية، زعيم دولة أجنبية على إجراء تحقيق قد يُضر بمنافس محتمل لترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وهو الديمقراطي جو بايدن. وكشف البيت الأبيض فحوى مكالمة هاتفية أجراها ترامب مع نظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في 25 تموز الماضي، لتهنئته بفوزه بالانتخابات الرئاسية.
ويقول الديمقراطيون إن ترامب ضغط على زيلينسكي مرارًا لفتح تحقيق حول أنباء عن أن بايدن، حين كان نائبًا للرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، هدد بوقف المساعدات الأمريكية لكييف، إذا لم تتم إقالة أحد مسؤولي الإدعاء؛ لأنه كان يحقق في قضية تخص شركة غاز على صلة بنجل بايدن.
ويلقى التحقيق في عزل ترامب دعمًا كبيرًا من الديمقراطيين في مجلس النواب، لكن من غير المرجح أن يتم تمريره في مجلس الشيوخ، الذي يهيمن عليه الحزب الجمهوري.
من جانبها، ذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء أن معركة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ضد التحقيق الجاري حاليا بشأن إمكانية اتهامه بالتقصير وعزله، ناتجة عن أمور تسبب فيها بإيذاء نفسه. وأضافت أن ذلك أدى إلى تقوية موقف الديمقراطيين ليصبح البيت الأبيض في موقف دفاعي. وأوضحت الوكالة الأمريكية أن الرئيس صب المزيد من الزيت على النار عندما دعا علنا كلا من أوكرانيا والصين إلى التحقيق مع نائب الرئيس السابق، جو بايدن، ونجله هانتر، لتتردد أصداء لسلوك مفاده أن ترامب يستخدم سلطته لاستهداف خصم سياسي، مما أطلق جهود اتهام الرئيس بالتقصير. وأشارت إلى أنه من المتوقع أن يكثف مجلس النواب من تحقيقاته خلال الأيام المقبلة، مبينة أن الرئيس الأمريكي حتى الآن يبدو غير متقبل لفكرة اتهامه بالتقصير، الذي سيكون الثالث في تاريخ الولايات المتحدة، إذا تحقق ذلك
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات