Friday 17th of August 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    28-May-2018

الأردن يحتفل بالذكرى 72 لاستقلاله مواصلاً مسيرة «نهضته» - صالح بن حجاج الحجاج

الراي -  مع نسمات الاستقلال التي يحتفل بها الأردن كل عام نستذكر مسيرة الملك المؤسس عبداالله الأول بن الحسين بتأسيسه الأردن واستقلاله عن الهيمنة البريطانية، وكفاحه لنهضة بلده حتى تمكن من تحقيق استقلاله في العام 1946 ليطلق عليه منذ ذلك التاريخ المملكة الأردنية الهاشمية بدستور وسلطات تشريعية وقضائية مميزة.

وتحول الأردن خلال أعوام من تأسيسه إلى بلد متطور في المجالات العلمية من طريق بناء المدارس في مناطق المملكة كافة، إضافة إلى وضع استراتيجيات لبناء المعاهد والجامعات.
كما تنبه باكراً إلى أهمية تأسيس نواة صلبة للجيش العربي الهاشمي والأمن العام على رغم العوائق التي تفرضها حدوده مع إسرائيل التي خاض معها حرب الكرامة، إضافة إلى العوائق الحدودية مع دول الجوار وفتحه حدوده أمام النازحين من الحرب العراقية الكويتية والسورية متحملاً مسؤولياته أمام الشعوب العربية.
وتمكن الأردن بالحنكة السياسة خلال حكم الملك الراحل الحسين بن طلال رحمة االله عليه من فتح قنوات ديبلوماسية مع دول العالم كافة، حتى بات يعرف الشرق الأوسط من خلال النافذة الأردنية،،، ما يذكر الأردن أو منطقة الشرق الأوسط الا وصورة الهاشميين حية في ذاكرة الآباء والأجداد.
كما واصل الملك عبداالله الثاني ابن الحسين المحافظة على المنجزات وسط تحديات عربية ودولية، وبقي مدافعاً كوالده وجده عن مدينة القدس والقضية الفلسطينية، وفي الوقت حامياً لحدود الأردن من أي اعتداء.
وملفات التاريخ ما زالت تحيا في الذاكرة العربية ،،،كذالك نقطة التحول في العام 1921 عندما قدم سمو الامير عبداالله بن الحسين من معان الى عمان بتاريخ 1921/3/2 وأسس امارة شرق الاردن، ونضاله لإنقاذ الأردن من الدخول ضمن الوطن القومي اليهودي الذي أعلنه وعد بلفور في تشرين الثاني العام 1917 وتمكن من تحقيق استقلال إمارة شرق الاردن في 1946/5/25 ، ويشهد التاريخ أن الهاشميين في العقود الماضية للاستقلال ركزوا على المحافظة على هيبة الأردن وسيادته.
ولعل نكبة فلسطين في عام 1948 والنكسة في العام 1967 أبرزت بكل وضوح دور الأردن، المدافع عن قضايا ومنحه الفلسطينيين المهجرين اقامة على أراضيه، على رغم التبعات الاقتصادية التي لحقت به، ليبرهن للعالم ان الراية الأردنية مفعمة بالنخوة والشهامة.
نبارك للعاهل الهاشمي عبداالله الثاني وولي عهده والشعب الاردني العزيز احتفالات عيد الاستقلال، حفظ االله بلدنا الثاني الأردن وأدام علينا وعليكم نعمة الأمن والأمان والخير والاستقرار.
المستشار الإعلامي السعودي المملكة العربية السعودية
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات