Monday 24th of September 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    04-Jul-2018

لجنة الاستخبارات بالشيوخ الأمريكي تتهم بوتين بدعم ترامب في الانتخابات
 
واشنطن: اتهمت لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية سنة 2016، التي فاز بها دونالد ترامب.
 
جاء ذلك بحسب تقرير لشبكة “بلومبورغ” الأمريكية ذكر أن اللجنة المذكورة صادقت على تقرير أعدته وكالات الاستخبارات الأمريكية أوضح أن بوتين أمر بالتدخل في تلك الانتخابات.
 
ووفق ذات المصدر فإنه في جلسة عقدتها اللجنة، الثلاثاء، أكد أعضاؤها أن “تدخل بوتين في الانتخابات كان هدفه مساعدة الرئيس الحالي، دونالد ترامب من أجل الوصول للبيت الأبيض”.
 
واتفقت اللجنة مع وكالة الاستخبارات الأمريكية، أن “التدخل الروسي في الانتخابات كان بأمر من بوتين؛ بغية ترجيح كفة ترامب على منافسته من الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون”.
 
وقال رئيس لجنة الاستخبارات، ريتشارد بور، “بعد 16 شهرا من التحقيق، لا أرى أي سبب للاعتراض على الاستنتاجات التي توصلت لها وكالات الاستخبارات”.
 
وأورد بور أن “اللجنة ستواصل تحقيقاتها وآمل أن يوضح هذا الجزء من التحقيق وما سيتبعه من عمل اللجنة، للشعب الأمريكي الأنشطة الروسية المتعلقة بالانتخابات”.
 
ونقلت بلومبورغ عن السيناتور مارك وارنر قوله إن “الجهود الروسية في الانتخابات كانت واسعة النطاق ومتطورة، وكان هدفها تقويض الإيمان العام في العملية الديمقراطية، لإلحاق الضرر بكلينتون ومساعدة ترامب”.
 
وأضاف السيناتور عن ولاية فرجينيا “تحقيقاتنا لا تزال مستمرة، وعلينا أن نستقي الدروس من 2016 ونبذل المزيد لحماية أنفسنا من الهجمات في 2018 وما بعدها”، على حد تعبيره.
 
يشار أن ترامب استبعد مرارا أن تكون روسيا تدخلت في انتخابات عام 2016 لمساعدته في الفوز بالرئاسة أمام منافسته كلينتون.
 
غير أن تحقيقات أمريكية تنظر في احتمال وجود تواطؤ بين حملة ترامب وروسيا بالانتخابات، أو أن الرئيس الأمريكي عرقل تحقيقا حول القضية نفسها، من خلال طرد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي “FBI” السابق جيمس كومي في مايو/ أيار 2017. (الأناضول)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات