Wednesday 26th of June 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    09-Jan-2019

الشرکة الترکیة تؤکد التزامها بهدم وإزالة صوامع العقبة علی نفقتها
أحمد الرواشدة
العقبة –الغد-  اكد رئیس سلطة منطقة العقبة الاقتصادیة الخاصة ناصر الشریدة على ان مسؤولیة
الخلل الذي حدث صباح ھذا الیوم اثناء عملیة ھدم وازالة صوامع الحبوب في المیناء القدیم تقع ضمن مسؤولیة الشركة التركیة ( NITRO . EGE ( التي احیل علیھا عطاء ھدم وازالة الصوامع من قبل الشركة العربیة الدولیة للانشاءات والمقاولات، حیث اقرت الشركة التركیة وعلى لسان مدیرھا المھندس محمد جورول الذي نفذ عملیة التفجیر الیوم بھذه المسؤولیة مشیرا الى ان الشركة ستنفذ كامل التزاماتھا المتعاقد علیھا والمتعلقة بھدم وازالة الصوامع وعلى نفقتھا ودون ان تتحمل خزینة المملكة اي كلف مالیة .
وقال الشریدة ان نوعیة المتفجرات التي استخدمت في العملیة كانت قد استوردت سابقا من الخارج لھذه الغایة وانھ تم الاشراف علیھا من قبل خبراء المتفجرات في القوات المسلحة وتم ایداعھا في مستودعات شركة الصناعات الكیماویة والتعدینیة في الحسا ثم استلمت بمستند اخراج موقع اصولیا من قبل الشركة العربیة الدولیة للمقاولات والانشاءات لاستخدامھا في عملیة ھدم وازالة الصوامع .
ونوه الشریدة الى ان الشركة التركیة من كبرى الشركات وذات الخبرة العالمیة في ھدم وازالة المباني الضخمة ومنھا صوامع الحبوب وان ما حصل من خلل فني اثناء عملیة التفجیر وارد الحدوث في العملیات المشابھة وانھ تم الطلب من الشركة بمعالجة الخلل واعداد التقریر الفني النھائي حول الحدث وتزویدنا بالخطة البدیلة لاستكمال عملیة ھدم وازالة الصوامع لیصار الى الاعلان عنھا خلال 48 ساعة، كما طلب منھا ایضا الوفاء بكافة التزاماتھا التعاقدیة.
واكد الشریدة اعتزازه وثقتھ بالقوات المسلحة الاردنیة والاجھزة الامنیة والتي كانت وما تزال تمثل انموذجا للمؤسسات الوطنیة التي یعتز بھا مبدیا استھجانھ لما تم تناقلھ من اشاعات مفبركة حول توجیھھ الاتھام لھذه الاجھزة وتحمیلھا المسؤولیة مشیرا الى الدور المقدر للقوات المسلحة الاردنیة والاجھزة الامنیة في العقبة والتي تابعت بكل دقة ومسؤولیة عملیة التخطیط والتنفیذ لھدم وازالة الصوامع وعلى مدى الاشھر الخمس الماضیة .
ودعا الشریدة كافة وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي الى تحري الدقة والحقیقة واخذھا من مصادرھا الرسمیة وذلك درءاً لتنامي الاشاعات الباطلة والتي تستھدف النیل من مقدرات الوطن ومؤسساتھ التي ھي عماد نھضتھ وعنوان تقدمھ
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات