Wednesday 12th of December 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    05-Dec-2018

مؤسسة ولاية العهد فخر لكل الأردنيين - محمد سلامة

الراي -  الإنجاز والعمل بصمت هما أهم ما يميز القائمين على مبادرة»مسار»والتي تعمل ضمن محور عمل الريادة والابتكار في أحد محاور مؤسسة ولاية العهد التي أضحت مفخرة لكل الأردنيين.

قبل أيام أعلن سمو ولي العهد الأمير الحسين حفظه االله إطلاق أول قمر صناعي أردني مصغر من كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأميركية يحمل اسم sat_jyi تخليداً لذكرى الراحل الحسين طيب االله ثراه حيث كان نداء الراديو الخاص بجلالته يحمل ذات الرمز.
هذا الإنجاز العلمي الأردني هو بمثابة ولوج لجيل جديد من الشباب لعلوم التكنولوجيا الحديثة، فالمشروع الذي جرى تصميمه (القمر الصناعي) تم بأياد أردنية شابة، وبما يعني أن جامعاتنا الأردنية أضحت عنوانا مهما لكل الباحثين والطامحين ببلوغ علوم الفضاء وتقنيات العصر، فهذا يؤكد حقيقة واحدة هي أن مؤسسة ولاية العهد ترى في جيل الشباب وتطلعاتهم أولوية لمجاراة العلوم في الجامعات العالمية.
مشروع القمر الصناعي الأردني أهدافه تعليمية بالدرجة الأولى وسيعمل على ترويج السياحة في المملكة كما سيتم الاتصال اللاسلكي مع المحطات الأرضية حول العالم إضافة إلى بث رسالة سلام صوتية مسجلة باسم الأمير الحسين موجهة إلى العالم، وفي هذا تأكيد رسالته المهمة إلى الأردنيين والعالم بأننا أمة قادرة على إللحاق بركب الحضارات والأمم الأخرى وان رسالتنا إلى العالم اننا مؤمنون بأهمية السلام والتعاون لما فيه خير البشرية جمعاء.
القمر الصناعي الأردني تم إنجازه من قبل (18 (طالبا وطالبة من كلية الهندسة بالجامعة الأردنية إلى جانب خمسة اكاديميين واستشاريين من مختلف تخصصات الجامعات الأردنية، وهو بذلك إنجاز علمي أردني لكل الطلبة في جامعاتنا الأردنية وبرعاية ملكية سامية من ولي العهد الذي يتطلع إلى النهوض بقطاع التعليم التقني ودمجه في برامج الجامعات العلمية في مختلف دول العالم، وهذا الانجاز العلمي ما كان ليتحقق لولا العمل بصمت ولولا خبرة وكفاءة أبنائنا الطلبة القادرين على استيعاب التكنولوجيا الحديثة وفي هذا تقدير ومحبة لكل شبابنا وجامعاتنا، فالانجاز العلمي لأول قمر صناعي هو مفخرة لكل الأردنيين بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.
نحن نقدر عاليا الجهود المباركة لمؤسسة ولاية العهد ودورها الريادي في تفعيل دور الجامعات الأردنية والارتقاء بمستواها العلمي إلى جانب الجامعات العالمية، ونرى أن إنجاز المشروع العلمي لأول قمر صناعي أردني سيتبعه إنجازات علمية أخرى في ميادين علمية شتى وبأياد أردنية شابة وهذا بحق يعد نقلة نوعية في مسار التعليم الجامعي في مملكتنا الحبيبة.
الأردن دخل إلى جانب دول متقدمة عالم التصميم والتنفيذ للأقمار الصناعية. وهذا يوفر البيئة الأساسية لرفد جيل الشباب بالعلوم الأساسية والقدرات اللازمة لتطوير مناهج التعليم العالي وبروز علماء أردنيين قادرين على مجاراة زملائهم في الجامعات الغربية، وواضح أن حرص مؤسسة ولاية العهد يأتي في إطار تفعيل التعاون البيني ما بين طلابنا وجامعاتنا مع العالم المتقدم، وهناك إنجازات أخرى سيعلن عنها قريبا من خلال فريق مبادرة «مسار» وذلك بإطلاق تطبيق للهواتف المحمولة يمكن للجميع من متابعة القمر الصناعي الأردني المصغر والتواصل معه.
نحن نثمن رؤية مؤسسة ولاية العهد ونتطلع إلى مزيد من الإنجازات في مختلف الميادين العلمية وبما يوصل شبابنا إلى مصاف الدول المتقدمة والتي نتلمس طريقها من خلال الأبحاث والدراسات والتي تتميز بها جامعاتنا اليوم، فطلابنا عماد المستقبل، ونحن نرى أن هذا الإنجاز العلمي هو بداية لمرحلة جديدة تجعل من وطننا وجامعاتنا صورة أخرى أمام العالم، وكما قال سمو الأمير الحسين انها خطوة تفتح الأبواب للكفاءات الأردنية في مجال هندسة الأقمار الصناعية والرحلات الفضائية.
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات