Friday 15th of November 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    08-Nov-2019

الجزائر: “سيول المتظاهرين” تتدفق على الشوارع مع الأمطار في الجمعة الـ38

 القدس العربي

شهدت العاصمة الجزائرية ومدن أخرى مظاهرات جديدة للجمعة الـ38 منذ بداية الحراك، ورغم رداءة الطقس وتساقط الأمطار في العاصمة ومدن أخرى خرجت حشود من المتظاهرين في إصرارا واضح على مطالبهم بتغيير حقيقي لنظام الحكم، ورفض “إعادة استنساخه وتدويره” عبر ما يصفها المتظاهرون في شعارات بـ”الانتخابات مع العصابات”، في إشارة للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل، والتي قبلت فيها ملفات 5 مترشحين محسوبون على السلطة.
 
ووسط انتشار تعزيزات أمنية في معظم المحاور الرئيسية في العاصمة، بدأ المتظاهرون في التوافد على ساحة البريد المركزي الرمزية منذ منتصف النهار، رغم درجات الحرارة المنخفضة وتهاطل الأمطار على عاصمة البلاد، وهو ما شكل تحديا بالنسبة للمتظاهرين الذين أراد الكثير منهم إثبات تمسكهم بالشارع رغم تغير أحوال الطقس.
 
 
ورفع المتظاهرون شعارات رافضة لاستمرار بقايا نظام بوتفليقة في الحكم، مع التأكيد على رفضهم أيضا لإجراء انتخابات رئاسية في ظل استمرار نفس الوجوه التي تعودت الإشراف على الانتخابات التي زورت لبوتفليقة وعصابته لمدة تجاوزت العشرين عاما، كما أعادوا ترديد كثيرا شعار “دولة مدنية و ليس عسكرية”، الذي انتقده رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، في خطاب له أمس، وجدد المحتجون مطالبهم بإطلاق سراح سجناء الحراك، وفي مقدمتهم المجاهد لخضر بورقعة الذي يعاني من متاعب صحية كبيرة، ورفع التضييق عن الحريات، والعمل على بناء دولة ديمقراطية وتكريس الحريات الفردية والجماعية.
 
 
كما وقف المتظاهرون دقيقة صمت ترحما على العسكريين الذي سقطوا أول أمس خلال عملية إرهابية في ولاية تيبازة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات