Wednesday 17th of October 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    13-Feb-2018

إربد: 7 تجمعات سكانية بمنطقة "اليرموك" بلا مخصصات خدمية

 

أحمد التميمي
 
اربد-الغد-  لم يرصد لمنطقة اليرموك الجديدة التابعة للواء بني كنانة باربد ويقطنها  35 الف نسمة، اي مخصصات مالية لتحسين البنى التحتية، والخدمات بقطاعات التربية والصحة والاشغال، بحسب عضو مجلس المحافظة فلاح الزعبي.
وباستثناء بلدية اليرموك الجديدة التي تعمل بشكل منفصل عن مجلس المحافظة وتقوم باعمال النظافة واعادة تأهيل الشوارع وتركيب وصيانة وحدات الانارة، يقول الزعبي انه لم ترصد أي مبالغ مالية لكافة القطاعات الخدماتية في 7 تجمعات سكانية في المنطقة.
ووفق الزعبي فان مجلس المحافظة لم يشارك في اعداد المشاريع التي اقرها المجلس وبالتالي تم اقرارها كما وردت من المجلس التنفيذي دون أي تعديلات عليها او حتى نقل مخصصات من قطاع الى آخر، الامر الذي أثار استياء السكان في المناطق.
وقال الزعبي ان مجلس المحافظة خصص مبلغ مليوني دينار للواء بني كنانة تشمل جميع القطاعات في اللواء، مشيرا الى ان هناك 5 بلديات في اللواء تخدم التجمعات والبلدات، لافتا الى انه تم تخصيص المبلغ لـ 4 تجمعات سكانية وتم استثناء منطقة اليرموك الجديدة.
واشار الى ان منطقة اليرموك تضم 7 بلدات وهي (خرجا، حريما، ابو اللوقس، القصفة، الخريبة، السيلة والزوية) ويبلغ عدد سكانها زهاء 35 الف نسمة، موضحا ان تلك البلدات لم تستفد من موازنة مجلس المحافظة لعام 2018 رغم حاجتها الماسة لبعض مشاريع والبنى التحتية.
واوضح الزعبي انه في قطاع الاشغال فان هناك طريق "عين غزال" وهو طريق زراعي بحاجة الى اعادة تأهيل نظرا لاهترائه، اضافة الى انه طريق تنموي سياحي ويعتبر المتنفس الوحيد لقرى بلديات اليرموك وطريق يوصل الى شلالات خرجا وطوله لا يتعدى 2 كيلو متر.
ولفت الى ان بلدة ابو اللوقس التي يبلغ عدد سكانها زهاء 3 آلاف نسمة بحاجة إلى عيادة صحية لخدمة ابناء البلدة الذين يضطرون الى قطع مسافات بعيدة للوصول الى مستشفى اليرموك الحكومي او الوصول الى اقرب مركز صحي، اضافة الى حاجة بعض المراكز الصحية في البلدات الاخرى الى صيانة وتطوير.
واشار الى ان مركز صحي خرجا الاولي بحاجة الى ترفيعه الى مركز صحي شامل لخدمة ابناء المنطقة، لافتا الى ان المراجعين يضطرون الى الذهاب لمستشفى اليرموك الحكومي وقطع مسافات طويلة للحصول على العلاج اللازم في ظل عدم وجود اطباء اختصاص واجهزة في المراكز الصحية الاولية.
وفيما يتعلق بقطاع التعليم، اكد الزعبي ان بعض مدارس المنطقة بحاجة الى استحداث اجنحة صفية جديدة نظرا للاكتظاظ بالغرف الصفية كمدرسة الخريبة الثانوية للبنين والتي بحاجة الى استحداث جناح جديد نظرا لوجود تشققات في المبنى الحالي.
واشار الى ان مدرسة القصفة الاساسية بحاجة الى فتح صفوف ثانوي حتى لا يضطر الطلاب الى قطع مسافات طويلة للدراسة في اقرب مدرسة، مشيرا الى ان المدرسة يدرس فيها للصف السابع وبعدها ينتقل الطلاب الى مدرسة اخرى ، اضافة الى ان مدرسة خرجا الثانوية بحاجة الى جناح جديد نظرا لوجود اكتظاظ بغرفها الصفية.
وفيما يتلعق بقطاع المياه، اشار الزعبي ان بعض البلدات بحاجة الى تأهيل شبكاتها المهترئة، اضافة الى ضرورة ايصال المياه للمنازل التي تقع خارج التنظيم، لافتا الى انه ورغم المراجعات المستمرة للمسؤولين من اجل ايصال المياه للتجمعات السكانية، الا انه ولغاية الآن لم يحدث شيء على ارض الواقع، مما يضطر سكانها الى شراء صهاريج مياه خاصة.
واكد ان موازنة المحافظة لهذه القرى خلت من اي مشروع تتعلق بمد أنابيب للمياه لتلك التجمعات، معلقا آماله على موازنة العام المقبل بأن يتم رصد المخصصات المالية اللازمة لطرح عطاءات لشمول تلك التجمعات بشبكات مياه.
واوضح الزعبي ان مناطق اليرموك الجديدة تضم أكثر من 6 آلاف لاجئ سوري جراء قرب تلك البلدات من الحدود السورية، الأمر الذي تسبب بوجود ضغط على جميع الخدمات من ناحية الصحة والتعليم وغيرها.
بدوره، قال مدير اشغال محافظة اربد المهندس معن الربضي إن الاشغال ملتزمة بتنفيذ ما جاء من مشاريع اعادة انشاء وتأهيل طرق في الموازنة، حيث تم تحديد العديد من الطرق في محافظة اربد والتي سيتم المباشرة بها خلال الأسابع المقبلة.
واكد ان اي فائض مالي بعد انتهاء انشاء المشاريع التي أقرها مجلس المحافظة سيصار الى تنفيذ مشاريع تشكل أولوية لدى المواطنين في اي منطقة بالمحافظة، مشيرا الى ان طريق "عين غزال" في لواء بني كنانة من ضمن اولويات وزارة الاشغال وسيتم اعادة تأهيله في حال وجود فائض مالي.
وقال مصدر في مديرية تربية بني كنانة إن هناك مبلغا يقدر بزهاء مليون دينار لإنشاء مدارس مختلفة بكافة ألوية المحافظة وسيصار الى تحديد الاولويات ما إذا كانت هناك مدارس في اللواء بحاجة الى تأهيل او اضافات جديدة.
واشار الى انه وحسب المشاريع التي تم رصدها للواء بني كنانة فانه سيصار الى انشاء مدرسة حاتم الاساسية بكلفة 264 الف دينار وانشاء مدرسة ابدر الاساسية المختلطة بكلفة 200 الف دينار، مشيرا الى ان المدرستين فقط هما المدرجتان على موازنة مجلس المحافظة للعام الحالي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات