Sunday 20th of August 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Aug-2017

القصف الجوي يدفع عشرات العائلات للنزوح من مخيم الحدلات

 

ماهر الشوابكة وخلدون بني خالد
المفرق -الغد-  دفع القصف الجوي لطيران النظام السوري يوم أمس عشرات من العائلات السورية العالقة في مخيم الحدلات الواقع بالمنطقة الفاصلة على الحدود الشمالية الشرقية بين سورية والأردن في منطقة بادية الحماد، إلى النزوح من المخيم، باتجاه مخيم الركبان بحثا عن الامان، بعد أن خلق القصف حالة من الهلع والرعب بين اللاجئين.
وقال المسؤول الإعلامي في الجيش الحر سعيد سيف لـ"الغد" إن قصف المخيم الذي لم يتسبب بوقوع إصابات أو خسائر بشرية، هو محاولة ضغط من قبل قوات النظام على فصائل الجيش الحر من اجل اخلاء مواقعها القريبة من المخيم، خاصة وأن قوات النظام السوري والمليشيات الشيعية الموالية له خاضت يوم أمس معارك لاستعادة مواقع فقدتها أول من أمس لصالح جيش اسود الشرقية وقوات الشهيد احمد العبدو التابعين للجيش السوري الحر بعد أن انسحب منها جيش احرار العشائر.
وأوضح سعيد أن الجيش السوري كان قد سيطر أول من أمس على كامل النقاط الحاكمة والمخافر الحدودية مع الأردن ضمن محافظة السويداء وهي نقطة "المخفر الحدودي 154 " ونقطة "المخفر الحدودي 143 " وعدد من النقاط الحاكمة الأخرى في ريف السويداء الجنوبي الشرقي على الحدود الأردنية -السورية، بعد أن اخلاها جيش احرار العشائر دون التنسيق مع فصائل الجيش الحر بالبادية السورية، ثم فقدها في ذات اليوم إلا انه عاد وسيطر عليها نهار أمس. 
وتضاربت الانباء أمس حول المعارك في هذه المناطق، فبينما تؤكد وسائل إعلام تابعة للنظام السوري سيطرة الجيش السوري على هذه المناطق، أكدت فصائل المعارضة انها استعادتها بعد عصر أمس ، وهو ما أكده لـ"الغد" الناطق باسم لواء شهداء القريتين عمر الحمصي.
وأشار الحمصي إلى أن فصائل المعارضة خاضت معارك عنيفة عصر أمس تمكنت من خلالها من استعادة جميع النقاط الحدودية باستثناء نقطة واحدة، والعمل جار لاستعادتها. 
وقالت مصادر سورية ميدانية لـ"الغد" إن قوات النظام السوري استهدفت الأراضي المحرمة دوليا بالقرب من الحدود السورية الأردنية في محيط مخيم الحدلات، الذي يبعد حوالي 30 كيلو مترا من مناطق سيطرة  المعارضة السورية.
وأضافت المصادر ان الطيران الحربي السوري شن في الايام الماضية عدة غارات جوية استهدفت المناطق المحرمة دوليا قرب منطقة بادية الحماد قريبا من مخيم الحدلات المحاذي للحدود الأردنية.
وقالت المصادر إن الطيران الحربي السوري استهدف أطراف ومداخل مخيم الحدلات بـ 4 غارات جوية وسط محاولات نزوح اللاجئين إلى الساتر الأردني وخارج المخيم خوفا من تجدد القصف.
ويضم مخيم الحدلات للاجئين السوريين 8000 لاجئ  يعيشون حالة من الذعر والخوف بسبب قصف محيط المخيم.
وبحسب المصادر فأن اللاجئين السوريين في مخيم الحدلات يعيشون ظروفا إنسانية صعبة في منطقة صحراوية قاحلة بالقرب من الحدود السورية الأردنية  من الجهة السورية، حيث تم  انشاء المخيم بشكل عشوائي في المنطقة المحرمة منزوعة السلاح.3
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات