Friday 15th of November 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    08-Nov-2019

بعد التعديل: الرزاز بلا نائب والطاقم الحكومي يزيد 4 وزراء ليصل عددهم إلى 29

 

محمود الطراونة
 
عمان –الغد-  فاجأ التعديل اوزاري الذي أجراه الدكتور عمر الراز وهو الرابع على حكومته المراقبين لجهة ادخال 6 وزراء جدد ولاول مرة في التعديل، الذي اعلن عنه الاثنين الماضي بعد استقالة وزير التربية والتعليم والتعليم العالي وليد المعاني.
 
التعديل الذي لم تعرف بعد صبغته السياسية ان كان ليبراليا او خدميا او اكاديميا، يبدو أنه خرج عن أبجديات التعديل المتعارف عليها سابقا فيما بقي الرئيس دون نائب بعد استقالة نائبه رئيس الفريق الاقتصادي رجائي المعشر.
 
وخرج بالتعديل اربع وزراء من منطقة واحدة هم المعشر وغنيمات وابو رمان وابو البصل فيما دخل منها الوزير صالح الخرابشة وزيرا للبيئة.
 
فيما زادت كوتا الشركس في الحكومة وزيرين بدلا من واحد شغله الوزير محي الدين توق وتولى حقيبة التعليم العالي وبقاء الوزيرة بسمة اسحاقات لتشغل حقيبة وزارة التنمية الاجتماعية.
 
كما زادت حصة قبيلة بني حسن في الحكومة لتصبح وزيرين بدلا من واحد شغلهما وزير الاوقاف محمد الخلايلة ووزير الاشغال فلاح العموش.
 
المفارقة كانت بتولي وزير التربية والتعليم تيسير النعيمي حقيبة كان يشغلها الوزير المستقيل وليد المعاني في خطوة غير مفهومة بعد ان كان المعاني تولى حقيبة التربية والتعليم ابان استقالة النعيمي في حزيران (يونيو) من العام 2009 ابان حكومة نادر الذهبي، وسببها انذاك لغايات العلاج. وكلاهما خرج من الحكومة بالاستقالة.
 
وبقي في الحكومة وزيران مرا عبر اكثر من حكومة هما وليد المصري ومجد شويكة وتعاقبا على عديد الوزارات.
 
ويبدو ان فصل الوزارات كان الهدف من التعديل الوزاري في خطوة استباقية قد تساعد الحكومة على الاسراع في الانتهاء من مشروع دمج المؤسسات المستقلة.
 
الرئيس الرزاز كان اخبر عددا من وزرائه بعدم بقائهم في الحكومة حيث اعلن عدد منهم عبر مواقعهم على مواقع التواصل الاجتماعي مغادرتهم الحكومة قبل ساعات من التعديل الوزاري.
 
كما لم يحظ اي وزير من الوزراء الخارجين من الحكومة بتعاطف الرأي العام ومواقع التواصل الاجتماعي غير ان المطالبات كانت بخروج المزيد من الوزراء الجدليين وممن اثيرت علامات استفهام حول ادائهم المهني.
 
الخلطة الجديدة للحكومة لم تأت بوزراء اقتصاديين او خبراء ماليين بهدف دعم خطة التحفيز الاقتصادي والاستثمار فيما جاءت لاختيارات لم يستطع الخبراء فهم كنهها.
 
وبالتعديل ارتفع عدد وزراء حكومة الدكتور عمر الرزاز الى 29 وزيرا بعد ان كانوا 25 وزيرا خلال التعديل الوزاري الذي اجري على حكومته وادخل 6 وزراء لاول مرة وخروج نائب الرئيس رجائي المعشر ووزراء الاوقاف والنقل والاعلام والتخطيط والمالية والتربية والتعليم والتعليم العالي باستقالة الدكتور وليد المعاني قبل نحو اسبوعين. ودخول 9 وزراء جددا.
 
ووفقا للارادة الملكية السامية فقد تم تعيين الدكتور “محي الدين” توق وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي.
 
والدكتور تيسير النعيمي وزيرا للتربية والتعليم.
 
الدكتور صالح الخرابشة وزيرا للبيئة.
 
المهندس إبراهيم الشحاحدة وزيرا للزراعة.
 
الدكتور محمد العسعس وزيرا للمالية.
 
أمجد العضايلة وزير دولة لشؤون الإعلام.
 
الدكتور محمد د الخلايلة وزيرا للأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية.
 
الدكتور باسم الطويسي وزيرا للثقافة.
 
الدكتور فارس البريزات وزيرا للشباب.
 
الدكتور وسام الربضي وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي.
 
الدكتور خالد سيف وزيرا للنقل.
 
وكانت صدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على قبول استقالة الوزراء:
 
الدكتور رجائي صالح المعشر نائب رئيس الوزراء ووزير دولة
 
والدكتور عبدالناصر أبو البصل وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية.
 
الدكتور عزالدين كناكرية وزير المالية.
 
جمانة غنيمات وزير دولة لشؤون الإعلام.
 
المهندس إبراهيم الشحاحدة وزير الزراعة وزير البيئة.
 
المهندس أنمار الخصاونة وزير النقل.
 
الدكتور محمد أبو رمان وزير الثقافة ووزير الشباب.
 
الدكتور محمد العسعس وزير التخطيط والتعاون الدولي ووزير دولة للشؤون الاقتصادية.
 
وشمل التعديل كل من وزير التخطيط محمد العسعس الذي انتقل الى المالية وعين وسام الربضي خلفا له للتخطيط، وفارس بريزات للشباب وأمجد العضايلة للاعلام ومحمد الخلايلة للأوقاف وتيسير النعيمي للتربية والتعليم، وللنقل خالد سيف.
 
وغادر نائب رئيس الوزراء الدكتور رجائي المعشر فيما غادر الى جانب المعشر كل من وزير الأوقاف الدكتور عبدالناصر ابو البصل ووزير الثقافة والشباب الدكتور محمد ابو رمان ووزير النقل أنمار الخصاونة ووزير المالية عز الدين كناكرية، ووزيرة الاعلام جمانة غنيمات.
 
وبقي في مناصبهم كل من:
 
وزير الزراعة ابراهيم الشحاحدة
 
الصحة الدكتور سعد جابر
 
الصناعة والتجارة طارق الحموري
 
العدل بسام التلهوني
 
السياحة مجد شويكة
 
الاشغال فلاح العموش
 
الاقتصاد الرقمي والريادة مثنى غرايبة
 
التنمية السياسية موسى المعايطة
 
الداخلية سلامة حماد
 
الخارجية ايمن الصفدي
 
وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداود
 
المياه رائد ابو السعود
 
الادارة المحلية وليد المصري
 
مبارك ابو يامين وزير الدولة للشؤون القانونية
 
ياسرة غوشة وزيرة تطوير القطاع العام
 
وزير العمل نضال البطاينة
 
وزيرة الطاقة هالة الزواتي
 
وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات.
 
وبالتعديل الوزاري شغر موقع السفير الاردني في موسكو الذي كان يشغلة العضايلة ورئيس مجلس ادارة الاذاعة والتلفزيون ومدير معهد الاعلام الاردني الذي كان يشغله باسم الطويسي ومفتي المملكة الذي كان يشغله الدكتور الخلايلة.
 
وانخفض تمثيل النساء في مجلس الوزراء الى 4 نساء من خمسة بعد خروج الوزيرة جمانة غنيمات.
 
ودخل الحكومة لاول مرة ستة وزراء هم باسم الطويسي وفارس بريزات وخالد سيف ووسام الربضي وامجد العضايلة ومحمد الخلايلة فيما عاد عدد من الوزراء السابقين هم تيسير النعيمي وصالح الخرابشة ومحمد العسعس وابراهيم الشحاحدة ومحي الدين توق.
 
وخالف التعديل توقعات المراقبين بتطعيم الحكومة باي من اعضاء مجلس النواب بعد تفكير جدي بضم واحد او اثنين منهم بالتعديل
 
m.tarawneh@alghad.jo
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات