Sunday 15th of December 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    21-Nov-2019

إشهار كتاب «حافيًا تحت مطر الياسمين» للشهابي في المكتبة الوطنية

 الدستور- ياسر العبادي

استضافت دائرة المكتبة مساء يوم أمس الأول، الدكتورة جيهان الشهابي في حفل لإشهار كتابها «حافياً تحت مطر الياسمين» وقدم قراءة نقدية للكتاب الدكتور سالم الدهام، الاستاذ عليان العدوان، والاستاذ حسين نشوان، وادار الحوار الدكتور عبد الغني حجير.
قال نشوان ان الكاتبة قسمت نصوصها على مساحتي الزمان والمكان وما بينهما من مساحة للذاكرة، بالإضافة الى استخدامها لكلمات من قاموس الحديقة والوان قوس قزح وتبدلات الفصول بنصوص قصيرة تشبه وميض البرق وهي تسقط تغيراتها على الحالة الانسانية، فهي ترى ان الطبيعة مرآة للنفس وصورة لتقلباتها، فهي تؤنس اللحظة الفيزيائية وتسبغها بمشاعر الكائن التي تجعل من الطبيعة والمكان والكون والكائن في دائرة الوجود. 
من جهة اخرى بين بأن الكاتبة تعيش الفة الطبيعة وتقلب فصولها وتسقط تغيراتها على الحالة الانسانية بمفردات الحضور والغياب والسكون والتمرد بصور متحركة تعكس دواخل الانسان وجوانياته التي تضارع صوت الطبيعة، اضافة الى لجوئها للحلم؛ فالعنوان يحمل القارئ لعدد من الصور التي تتبادل فيها الفصول بين الخريف والربيع وبين الشتاء والصيف في تقلباته وكأنها تصور الحياة بمرآة الفصول ومزاجها بصور مبللة باللغة الطازجة التي تعيد تشكيل الطبيعة.   قال العدوان ان الكتاب عبارة عن نصوص من  القطع المتوسط احتوى على 252 صفحة بمواضيع مختلفة وجاء في هذا الموسم ليعانق الطبيعة من خلال استخدامها لكلمات من قاموس الحديقة وتبدلات الفصول ولا تخرج غالبية عناوين النصوص عن فضاء الطبيعة بأحوالها وانعكاساتها.
وبين د. الدهام ان الكاتبة قد أحسنت في استخدامها لجماليات النصوص؛ فمعايرها الشعرية صارم،ة وكذلك الامر في معاييرها في الرواية والقصة فهي  متحركة والعلاقة فيها جدلية بين الأدب والنقد، بالإضافة الى ان نصوصها أقرب الى الخواطر من خلال البوح والتأملات والاعترافات غير المباشرة وحالات التفاؤل ولحظات الضعف واستخدامها للثنائيات.
وقرأت الكاتبة عددا من نصوص كتابها منها «لم يذهبوا فجأة، أماه، وتتوالى الحكايات، سأغرس شجرة وسفر».
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات