Wednesday 21st of November 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Jul-2018

نقص عمال الوطن في مخيم الزرقاء يفاقم من وضع النظافة

 

حسين الزيود
 
الزرقاء - الغد-  فيما يفاقم نقص عمال الوطن في مخيم الزرقاء من الوضع البيئي ويهدد بتكدس كبير للنفايات وصعوبة في السيطرة على رفع النفايات بشكل ملائم، يطالب رئيس لجنة خدمات مخيم الزرقاء عامر جادو، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الأونروا " بتعيين 3 عمال وطن لمساندة عمال الوطن الحاليين وتغطية النقص الحاصل، وبما يحول دون انتشار الحشرات والأوبئة وتكدس النفايات.
وبين جادو أنه وفي أحسن الأحوال يعمل بشكل فعلي 4 عمال وطن من أصل 7 عمال لتقديم الخدمة لقاطني المخيم البالغ عدد سكانه 30 ألف نسمة، بسبب الإجازات لبعضهم، منوها أن نقص التمويل لدى " الأونروا " أفضى إلى تقليص عمال الوطن من 14 عامل إلى 7 عمال.
واعتبر أن هذا العدد من عمال الوطن غير كاف للقيام بمهام النظافة في المخيم لاتساع رقعة الخدمات وما يقابلها من ضعف الإمكانات، واصفا السيطرة على النظافة في المخيم ضمن تراجع عدد العمال والآليات أمرا" عسيرا ".
وقال جادو أن عمال الوطن في اغلب الأيام يعملون على مهمة النظافة ضمن 13 شارعا في المخيم، فضلا عن حيين صغيرين، لافتا إلى أنه وبحال زادت الوكالة عدد عمال الوطن في مخيم الزرقاء بواقع عاملين أو 3 ، فإن من شأن ذلك التخفيف من مشكلة نقص العمال والسيطرة على وضع النظافة قدر الإمكان.
وبين أن عطلة نهاية الأسبوع غالبا ما تتسبب بتكدس أكوام النفايات في طرقات المخيم، موضحا أن تقليص عدد عمال الوطن من 14 عاملا إلى 7 عمال، والاعتماد على كابسة نفايات واحدة يعد " ضربة موجعة " لقطاع النظافة في المخيم. 
وكان سكان في مخيم الزرقاء اعتبروا أن تقليص عمال الوطن العاملين على قطاع النظافة في المخيم أدى إلى تعقيد عملية النظافة ككل، مضيفين أن العدد الحالي لعمال الوطن لن يكون قادرا بأي حال خلال فصل الصيف، السيطرة على عمليات النظافة على الوجه المطلوب.
ويتخوف السكان من انتشار كبير للحشرات والقوارض في كامل أرجاء المخيم، وما يتبع ذلك من تكدس النفايات بطريقة تلحق الضرر بالسكان جراء انتشار الروائح الكريهة لها، مطالبين الوكالة بضرورة العدول عن قرارها الذي قلص عدد عمال الوطن وتوفير حاويات نفايات وضاغطات لمواكبة حجم العمل.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات