Thursday 6th of August 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Jul-2020

ديرعلا : الحرارة وغياب التكييف يضاعفان معاناة طلبة “توجيهي”

 

حابس العدوان
 
ديرعلا – الغد-  يشكو طلبة الثانوية العامة “التوجيهي” في لواء ديرعلا وذووهم من ارتفاع درجات الحرارة في عدد من قاعات الامتحان، في ظل عدم تزويدها بأجهزة التكييف اللازمة لتهيئة الأجواء المناسبة والمريحة للطلبة.
ويشير عدد من الطلبة، إلى أن المراوح وحدها لا تكفي بل أنها تزيد من حرارة الأجواء مع ارتفاعها إلى مستويات كبيرة خلال ساعات الظهيرة، إذ أنها تجلب الهواء الساخن الذي يزيد من معاناتهم، مشيرين إلى أن هذه المشكلة يعاني منها طلبة التوجيهي كل عام.
ويضيف عدد من الطلبة أن الغرف الصفية غير ملائمة لتقديم امتحان الثانوية العامة خاصة عندما تمتد ساعات الامتحان حتى ساعات الظهر، منوهين إلى انه ومع وجود أجهزة تكييف في بعض القاعات، إلا ان اتساع الغرفة الصفية يجعل من وجودها دون فائدة، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة في مناطق الأغوار بشكل كبير.
ويؤكد اولياء أمور وطلبة ان العديد من قاعات الامتحانات المخصصة للدورة الحالية تفتقر لميزة التكييف التي توفر اجواء مريحة للطلبة لتقديم امتحاناتهم، في حين تتمتع قاعات أخرى يوجد فيها أجهزة تكييف ما يبرز عدم العدالة في توفير الأجواء المريحة للطلبة بشكل متساو.
وتشير ام عبادة إلى أن الأهالي طالبوا الوزارة عدة مرات بضرورة حل المشكلة وتوفير الأجواء المناسبة والمريحة للطلبة، لتمكينهم من تقديم الامتحانات بكل سهولة ويسر، مضيفة ان اليوم الذي يكون فيه الامتحان في ورقتين تمتد ساعات الدوام إلى ما بعد الظهر وهو الوقت الذي ترتفع درجات الحرارة داخل القاعات إلى مستويات مرتفعة ما يسبب لهم التوتر ويحرمهم من التركيز بشكل أفضل.
ويبين عامر العيد، ان توقيت الامتحان عادة ما يمتد إلى الوقت الذي تكون فيه درجات الحرارة في ذروتها، علما ان درجة الحرارة داخل الأبنية تكون أكثر منها خارجه، متسائلا “أين هي أجواء الامتحان المناسبة التي توفرها الوزارة في ظل عدم وجود تكييف في الوقت الذي تصل فيه درجة حرارة القاعة إلى ما يزيد على 40 درجة مئوية”.
ويوضح أن جميع المباني المدرسية هي مبان أسمنتية والتي تعمل على زيادة درجة الحرارة بشكل مستمر داخل القاعات، مبينا ان اثنتي عشرة قاعة امتحان من اصل 14 غير مكيفة في أحد مراكز الامتحان في لواء ديرعلا وغالبيتها مزودة بالمراوح التي لا تسمن ولا تغني من جوع لأنها تحرك الهواء الساخن فقط. ويجمع اولياء أمور على أن وعود المسؤولين بوضع حد لمعاناة المتقدمين لامتحان الثانوية في مدارس الأغوار وتكييف القاعات لم تنفذ إلى الآن، مطالبين الوزارة العمل على توفير الأجواء الفضلى والمثالية لجميع الطلبة على حد سواء لمساعدتهم على التحصيل الأفضل لاثني عشر عاما قضوها على مقاعد الدراسة. من جانبه يشير مدير تربية لواء ديرعلا هارون الرحاحلة، إلى أن 90 % من قاعات الامتحان الموزعة على 6 مراكز مزودة باجهزة تكييف، لافتا إلى أن الوزارة حريصة على توفير الأجواء الملائمة والمناسبة للطلبة لمساعدتهم على تقديم الامتحان بكل سهولة ويسر حسب الامكانات المتوفرة. ويضيف انه جرى العمل على تزويد كل قاعة امتحان بما هو مطلوب لتوفير الأجواء المناسبة إذ جرى صيانة أجهزة التكييف والمراوح ووضع ستائر على الشبابيك، إضافة إلى تزويد المراكز بمبردات ومراوح احتياطية، مضيفا انه سيتم خلال الفترة القادمة العمل على وضع أجهزة تكييف في جميع قاعات الامتحان للتغلب على ارتفاع درجات الحرارة خلال فترة الصيف التي يتم فيها التقدم للامتحان.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات