Monday 16th of July 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    08-Jul-2018

كفر جايز بإربد: انقطاع المياه لعدة أسابيع واكتظاظ في الغرف الصفية

 

احمد التميمي
 
إربد -الغد-  يشكو سكان بلدة كفرجايز شمال مدينة اربد من ضعف الخدمات المقدمه لهم واهتراء بعض الشوارع، إضافة إلى معاناتهم من مشكلة انقطاع المياه لعدة أسابيع، واكتظاظ في الغرف الصفية بالمدرسة الاساسية، وخدمات المركز الصحي.
 
ويقول عضو اللجنة المحلية لمنطقة كفر جايز رائد محافظة إن شوارع البلدة بحاجة إلى إعادة تأهيل جديد، وخصوصا وانه تم فتح شوارع جديدة ولم يتم تعبيدها لغاية الآن بخلطة اسفلتية ساخنة، إضافة إلى أن بلدية إربد الآن تلجأ في الوقت الحالي إلى عمل ترقيعات للحفر في الشوارع، كإجراء لحين إعادة تأهيلها من جديد.
 
وأشار إلى انه تم في الأعوام السابقة فتح ما يقارب 35 ألف متر مربع شوارع في البلدة، ولغاية الآن لم يتم إعادة تأهيلها بخلطة اسفلتية ساخنة، الأمر الذي من شأنه أن يزيد من معاناة المواطنين وخصوصا في فصل الصيف.
 
ولفت إلى أن وضع النظافة مقبول، إلا أن المنطقة بحاجة إلى كابسة دائمة في المنطقة، لخدمة زهاء 6 آلاف نسمة يسكنون فيها، مشيرا إلى أن المنطقة بحاجة إلى استبدال وحدات الانارة باخرى موفرة للطاقة كما في المناطق الاخرى مع إنارة الشارع الرئيس من مثلث الروسان حتى مدخل لواء بني كنانة.
 
وطالب المحافظة وزارة الاشغال العامة بتركيب اشارة ضوئية على مدخل البلدة، نظرا للكثافة المرورية التي يشهدها الطريق ووقوع العديد من الحوادث عليه، مشيرا الى انه تم مخاطبة الوزارة أكثر من مرة، إلا انه ولغاية الآن لم يتم تركيب الاشارة، الأمر الذي اضطر إلى وضع مطبات بشكل مؤقت لحين حل المشكلة.
 
وانتقد المحافظة عدم فتح طريق زراعية في البلدة بالرغم من المطالبات العديدة والمستمرة لوزارة الاشغال، مشيرا إلى أن تلك الطريق تخدم اراضي المزارعين وتربط ما بين البلدة وبلدات اخرى. وأوضح إلى انه لم يتم تخصيص أي مبالغ مالية في موازنة المحافظة لفتح طرق زراعية في البلدة.
 
وأشار إلى أن مساحة البلدة تقارب 9 كم2 وان مساحة الاراضي الداخلة للتنظيم لم تتجاوز 1 كم، مما يضطر المواطنين لبناء منازلهم خارج التنظيم وبالتالي صعوبة الحصول على الخدمات، مشيرا إلى أن هناك العشرات من المنازل خارج التنظيم تم ايصال خدمة الكهرباء عن طريق فلس الريف فيما بقيت تلك المنازل بدون مياه لغاية الآن.
 
وطالب المحافظة بلدية إربد الكبرى بضرورة تخصيص واستملاك قطعة أرض في المنطقة لبناء مبنى لبلدية عليه كون البناء الحالي مستأجر، إضافة إلى بناء مركز صحي بدلا من الحالي المستأجر واقامة حديقة ومتنزه للأطفال على هذه القطعة.
 
ولفت المواطن رافت النمراوي إلى مشكلة ضعف وصول المياه للمشتركين في البلدة وانقطاعها في كثير من الاحيان لعدة اسابيع وان وصلت تصل ضعيفة لمدة 3 ساعات في اليوم، الأمر الذي يضطر العديد من المواطنين لشراء صهاريج مياه على نفقتهم الخاصة وهي معاناة تجدد في كل صيف.
 
وأشار إلى أن هناك العديد من المنازل تقع خارج التنظيم وغير مخدومة ايضا بشبكة مياه، مطالبا بضرورة ادخال تلك المناطق إلى داخل التنظيم للاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجهات المهنية، مشيرا إلى أن شبكة المياه بحاجة الى تغير نظرا لقدمها واهترائها.
 
وعن المركز الصحي في البلدة، قال النمراوي إن المركز عبارة عن مركز صحي أولي يتواجد فيه طبيب عام وطبيب اسنان وخدمات أمومة وصيدلية وبحاجة إلى تحويله إلى مركز صحي شامل يتوفر فيها اخصائيين وأدوية لجميع الأمراض، حتى لا يضطر المراجعين للذهاب إلى مستشفى اليرموك الحكومي أو مركز صحي آخر.
 
وقال إن المدرسة الاساسية المختلطة في البلدة بحاجة توسعة نظرا لوجود اعداد كبيرة من الطلبة يتجاوز 55 طالبا داخل الغرفة الصفية الواحدة ومساحتها صغيرة، مشيرا إلى أن هناك قطعة أرض مملوكة لوزارة التربية والتعليم مساحتها 10 دونمات يمكن بناء مدرسي جديد عليها.
 
وأكد أن مدارس الذكور والاناث الثانوية في البلدة وضعها جديد ولا يوجد هناك أي مشاكل في البنية التحتية بعدما تم بناء غرف صفية جديدة، مؤكدا أن بناء مدرسة جديدة على مثلث البلدة من شأنه خدمة تجمعات سكانية كبيرة نظرا لعدم وجود مدارس في تلك المنطقة.
 
بدوره، قال رئيس اللجنة المحلية لمنطقة كفرجايز التابعة لبلدية إربد الكبرى مصطفى كنعان ان وضع النظافة في الشوارع جيد وان هناك زهاء 13 عامل وطن يخدمون المنطقة، لافتا إلى أن كابسة النظافة تقوم يوميا بجمع النفايات من الحاويات ونقلها إلى مكب الاكيدر.
 
وأكد أن هناك عمليات رش بالمبيدات الحشرية شبة أسبوعية في المنطقة للتخلص من الحشرات والقوارض، مؤكدا ان البلدية ستزيد خلال الأيام المقبلة من حملات الرش في ظل ارتفاع درجات الحرارة.
 
وأوضح كنعان إن شوارع البلدية بحاجة إلى إعادة تأهيل خلطات اسفلتية ساخنة، مشيرا إلى أن تأخر المصادقة على الموازنة حال دون طرح العطاءات وسيصار إلى تنفيذ خلطات اسفلتية خلال العام الحالي بعد أن تم طرح العطاءات اللازمة.
 
وأشار إلى أن هناك احواضا في المنطقة تم ادخالها إلى التقسيم مجددا وسيصار إلى تقسيم الأراضي وفرزها بمساحات مختلفة حتى تتمكن الجهات المعنية من تقديم الخدمات لهم من كهرباء ومياه وفتح وتعبيد طرق، مؤكدا أن الوضع المالي للبلدية في الوقت الحالي يحول دون شراء قطعة ارض من اجل اقامة حديقة وبناء للبلدية.
 
من جانبه، قال مدير تربية إربد الأولى الدكتور محمد هيلات إن المديرية رفعت المخططات اللازمة عن قطعة الأرض الموجودة على مدخل البلدة لوزارة التربية والتعليم من اجل بناء مدرسة جديد، مشيرا إلى أن المنطقة بحاجة إلى مدرسة نظرا لوجود تجمعات سكانية كبيرة وللتخلص من المدرسة الاساسية المتكتظة بالطلاب.
 
وأكد هيلات أن وضع المدارس في البلدة جديد وخصوصا المدارس الثانوية بعد ان تم بناء غرف صفية إضافية والقيام بشكل دوري بعمل صيانة تلك المدارس.
 
بدوره، قال الناطق الإعلامي في شركة مياه اليرموك معتز عبيدات انه تم تنفيذ عدد من الخطوط قطر 4 انش في منطقة كفرجايز لتعزيز الوضع المائي لبعض الاحياء التي كانت تعاني من عدم وصول المياه بشكل كاف وخاصة الحي الشمالي الغربي وأصبح الوضع فيها جيد جدا.
 
وأشار إلى أن دور توزيع المياه لمنطقة كفرجايز منتظم وأي مواطن يقوم بتسجيل شكوى لدى مركز الشكاوي الموحد تتم متابعته وفي حال ثبوت عدم وصول المياه لسبب أو لآخر يتم تزويده من خلال الصهاريج الخاصة لهذه الغاية، وأن فترة الدور كافيه كباقي المناطق في لواء بني كنانة ولا يوجد دور مدته 3 ساعات، إلا اذا كان هذا المواطن في منطقة بعيده او مرتفعة ويكون نهاية شبكة وتكون المياه وصلته بعد أن اكتفت المنطقة التي قبله، وبالتالي فإن عملية تمديد فترة الدور تكون غير مجدية وتؤثر على فترة الدور لمنطقة أخرى وفي هذه الحالة يتم تعويضهم من خلال الصهاريج الخاصة بدلا من ارباك الدور في المناطق المجاورة.
 
وقال عبيدات عأن المديرية تعمل على تأهيل الشبكات في المناطق التي ترى ان فيها مشكلة جماعية من خلال ما يرد من شكاوى ومن خلال ملاحظات الموزعين ومراقب الشبكة في المديرية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات