Monday 21st of October 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    10-Oct-2019

”في المیزان حق وواجب“.. مبادرة شبابیة بین کلیتي القانون والإعلام بجامعة الیرموك

 أساتذة وطلبة بالجامعة یؤكدون أھمیة الشراكة بین الكلیتین لنشر التوعیة القانونیة

 
إسراء الأعرج
إربد–الغد-  تنطلق مع نھایة الشھر الحالي في جامعة الیرموك مبادرة شبابیة بعنوان ”في المیزان حق وواجب“، بھدف توعیة الطلاب بالقوانین الناظمة للحیاة الطلابیة في الجامعة والمجتمع المحلي.
وتركز المبادرة، التي تعتبر الأولى من نوعھا في الجامعات الأردنیة ”على موضوعات قانونیة تھم الجسم الطلابي والمجتمع المحلي، وبشكل خاص قانون العمل، الجرائم الالكترونیة، والقضایا المتعلقة بمواقع التواصل الاجتماعي.
وتولدت الفكرة، بحسب مؤسس المبادرة الطالب طارق بني ارشید من كلیة القانون، ”بعد متابعات عدیدة للسلوك الطلابي في الجامعة والذي ینم عن عدم معرفة بالقوانین التي تحكم الجامعة وحیاتھم الشخصیة“.
ومن قاعدة ”القانون لا یعذر أحدا بجھلھ، انطلقت المبادرة القائمة على التوأمة بین كلیتي القانون والاعلام في جامعة الیرموك“، بحسب بني ارشید، الذي أكد لـ ”الغد“ أن توعیة طلاب الجامعة في الأمور القانونیة تساعدھم في حیاتھم الجامعیة ومن ثم العملیة.
وأشار بني ارشید الى أن ”معظم الطلاب یتساءلون على الفیسبوك عن دكتور جامعي، فیكون الرد بإجابات قد تسيء لصاحب البوست، وھو ما یسمح برفع قضیة بموجب قانون الجرائم الالكترونیة علیھم، ویترتب علیھم غرامات مالیة او حبس“.
وسیتم عند اطلاق المبادرة نھایة الشھر الحال اقامة سلسلة ندوات تعریفیة تتناول قضایا قانونیة وكیفیة تناولھا واستضافة قانونیین وإعلامیین وعقد محاضرات توعویة لكل كلیة بحسب تخصصھا على حدة.
وفیما یتعلق بالجانب الإعلامي من المبادرة تقول الطالبة دانا الوقفي من كلیة الإعلام إن دور الصحافة ”یتمثل بتغطیة نشاطات المبادرة لضمان انتشار فكرتھا بین أكبر عدد من طلال الجامعة“، مشیرة الى أن العلاقة التشاركیة تنطلق أصلا من قیام فریق كلیة القانون بدوره القانوني في نشر ثقافة القوانین وتعریف وتوعیة الطلاب بھا، على أن یقوم الفریق الإعلامي بنشر ھذه المعلومات ترسیخا لدور الإعلام في إبراز الأحداث والقضایا بین الناس“.
ویعتبر المشرف على المبادرة الأستاذ بكلیة الإعلام علي الزینات أن ”المبادرة رائدة بفكرتھا كونھا تلبي حاجة الشباب للثقافة القانونیة كي یعرف ما لھ وما علیھ من حقوق وواجبات“، لافتا الى أن ”تسویق أي فكرة یلزمھ أدوات ووسائل ولیس ھناك أفضل من وسائل الإعلام لدعم وایصال ھذه الفكرة“.
وأضاف، ”التوعیة القانونیة لیست مرتبطة بفئة عمریة معینة ولا بأشخاص مثقفین أو غیر مثقفین، نحن نحمل شھادات جامعیة علیا وقد یكون لدینا جھل ببعض ھذه القوانین ولذلك فإننا طرف مستفید من ھذه المبادرة فیما یتعلق ببعض المواد القانونیة“.
واعتبر مشرف المبادرة من كلیة القانون الدكتور عدنان عمارین أن الشراكة بین الكلیتین ”متكاملة“ من حیث أن ”القانونیین مھما بذلوا من مجھود فإنھ لا یمكن إبرازه على أرض الواقع إلا من خلال الإعلام“، مشیرا إلى دعم عمادة شؤون الطلبة لھذه المبادرة التثقیفیة خاصة الحقوق والالتزامات والواجبات والأعراف الأكادیمیة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات