Sunday 17th of November 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    07-Oct-2019

مالية الاردن بدأت البحث عن “تمويل” 65 مليون دينار حصل عليها المعلمون والرزاز يؤكد “الضغط على الخزينة مجددا”.. أوراق التعديل الوزاري تقفز للسطح وقد تشمل “الخارجية ونائب الرئيس” بعد انتهاء فعاليات الاضر

 خاص بـ”راي اليوم”:

طفت الى السطح مجددا في الاردن سيناريوهات التعديل الوزاري على حكومة الرئيس الدكتور عمر الرزاز بعد 24 ساعة تقريبا من الاعلان عن اتفاق انهى الخلاف بين الحكومة ونقابة المعلمين على زيادة الرواتب.
واعتبر مراقبون ان الفرصة متاحة الان وفي غضون اسبوع امام الرزاز لإجراء التعديل الوزاري الذي يرغب به قبل نهاية الاسبوع الحالي اذا كان خيار التغيير الوزاري مستبعد تماما.
 ولا يكشف الرزاز عن أوراقه في هذا الاتجاه.
 لكن مقربون منه يسربون معلومات عن نيته استبدال 6 وزراء على الاقل من طاقمه الحالي بما يشمل حقيبتي نائب رئيس الوزراء ووزارة الخارجية في مستجد يتم التداول بشأنه لأول مرة عمليا.
ويبدو ان السقف الزمني لتعديل وزاري متوقع دخل حيز الاستحقاق عمليا مع انتهاء فعاليات اشهر وأطول اضراب للمعلمين في تاريخ المملكة.
وتتحدث الاوساط السياسية عن صعوبة الاستقرار مع الطاقم الحالي في مساحات من بينها وزارة الداخلية ووزارة النقل والطاقم الاقتصادي ووزارة التربية والتعليم.
 لكن لم يعرف بعد ما اذا كان سيسمح للرزاز بالتعديل الوزاري الذي يفترض ان يطالب به رسميا في غضون الساعات القادمة القليلة.
 في نفس الوقت انتظم الدوام الرسمي في مدارس القطاع العام لليوم الثاني على التوالي واختفت نقابة المعلمين عن المشهد العام لمدة 24 ساعة بعد خوضها معركة الاضراب والعلاوات وبهدف الاستراحة.
واختتم المعلمون المشهد النهائي لإعلان اتفاقهم مع الحكومة بإطلاق التحية للملك عبدالله الثاني وبعنوان “يعيش جلالة الملك” في الوقت الذي كانت فيه الحكومة تعلن بان مطالب النقابة عولجت بأمر ملكي مباشر.
 وصرح وزير المالية عز الدين كناكريه بان فريقه بدأ بالتحضير لتدبير نحو 65 مليون دينار هي قيمة فارق العلاوات مشيرا لإجراءات تتخذ لتأمين هذا المبلغ ودخوله في موازنة العام الماضي.
وكان الرزاز قد صرح بان العلاوات التي وقعت عليها الحكومة للمعلمين ستزيد من عجز الميزانية المالية للدولة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات