Sunday 20th of January 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    09-Jan-2019

”لماذا لم تثلج؟“ طقس العرب والأرصاد یردان

 

غادة الشیخ
ّعمان-الغد-  رد موقع طقس العرب على لسان الدكتور أیمن صوالحة من فریق التنبؤات الجویة في الموقع في حدیث لھ لـ“الغد“ على سؤال الأردنیین الذي ما یزال یردد منذ مساء یوم أمس ”لماذا لم تثلج“ بقولھ: ”توقع طقس العرب خلال الایام الماضیة تأثر المنطقة بكتلة ھوائیة قطبیة المنشأ“.
وأضاف ”ھذه الكتلة بحسب ما توقعنا وأعلنا سابقا تكون شدیدة البرودة وعلى شكل عاصفة ثلجیة فوق كل من تركیا، لبنان، وسوریا ویكون الأردن على أطراف ھذا المنخفض الجوي كما حدث خلال الیومین الماضیین“.
واستكمل صوالحة ”ذات تلك الكتلة الھوائیة الباردة التي تموضعت في المنطقة كانت على شكل منخفضین جویین الأول كان مساء یوم الأحد الماضي والثاني مساء یوم أمس الثلاثاء، ولم تتوغل البرودة الكافیة لتساقطات ثلجیة الى ما دون ارتفاعات الألف متر الى داخل المملكة بل انحصرت فوق كل من الأراضي السوریة واللبنانیة“.
أما عن الخطأ في التنبؤ الذي یتحدث عنھ المواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بحسب توضیح صوالحة لم یكن خطأ بسبب تنبؤات موقع طقس العرب بل من قبل النماذج العددیة العالمیة التي أخطأت في تقدیر دخول ھذه الكتلة الھوائیة شدیدة البرودة الكافیة لتساقط الثلوج دون الألف مترا“.
بالتالي وبحسب صوالحة، انحصر تساقط الثلوج على مرتفعات جرش وعجلون لیس لأنھا مرتفعات عالیة بل لأنھا قریبة من الكتلة الھوائیة قطبیة المنشأ التي تموضعت في كل من سوریا ولبنان، في حین أن العاصمة عمان بعیدة عن ذلك الھواء البارد في طبقات الجو المختلفة من السطح وحتى الطبقات المتوسطة والعالیة بالتالي لم تتساقط الثلوج المتراكمة في وسط المملكة دون ارتفاع الـ1000 متر واقتصرت على تساقط الأمطار الممزوجة بالثلوج.
بدوره، نوه مدیر التنبؤات الجویة في دائرة الأرصاد الجویة رائد آل خطاب ل“الغد“ أن دائرة الأرصاد تعامل حسب المعطیات والنماذج العددیة العالمیة التي كانت تشیر الى تساقطات ثلجیة في المملكة.
وبین آل خطاب وردا على سؤال الأردن ”لماذا لم تثلج؟“ أن دائرة الأرصاد لم تذكر أنھ ستكون ھناك تراكمات ثلجیة في المملكة، بل أشارت الى ھبوب ریاح شدیدة البرودة ترافقھا أمطار غزیرة وبرد، وأشارت الى بعض التساقطات الثلجیة في بعض المناطق وھو ما حدث فعلا في كل من عجلون وعنجرة وجرش، وبعض المناطق الوسطى في عمان التي شھدت زخات من غزیرة من الامطار التي كانت من المأمول بھا أن تصاحبھا تساقطات ثلجیة.
آراء الأردنیین الأردنیین حول تنبؤات المختصین المختصین بالطقس وشدد آل خطاب لیس ھناك وحتى في أكثر الدول المتطورة والمتقدمة تنبؤات جویة تصل نسبتھا الى ال 100 %مع التأكید على أن التنبؤات الجویة في دائرة الأرصاد ذات دقة عالیة جدا، مبینا على ان تنبؤاتھا وفیما یتعلق بالحالة الجویة التي حدثت خلال الیومین الماضیین وصلت نسبتھا الى 80.%
ghada.alsheikh@alghad.jo
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات