Friday 9th of December 2022 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    28-Sep-2022

طلبة ينتظرون مصيرهم الأكاديمي غداً.. ومخاوف من إساءة الاختيار
الراي  - سرى الضمور -
 
بعد إعلان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن موعد الاعلان لنتائج القبول الموحد غداً سادت حالة من الانتظار والقلق لدى الطلبة المتقدمين للقبول الموحد للتسجيل في الجامعات الرسمية.
 
هذه الحالة من الانتظار ناجمة عن الارباك عند عملية تعبئة النموذج الذي يضع الطالب بين خيارات كثيرة تصل الى 20 خياراً وبالتالي تؤثر على طبيعة اختياره للتخصص الذي سيتم قبوله به.
 
كثير من الطلبة يقعون في خانة الترقب لمستقبل مجهول، لتحدد نتائج القائمة مصيره الاكاديمي والمهني، والذي يقع ضحيته طلبة اساءوا الاختيار في غالب الاحيان.
 
وتعد حالة الترقب لدى الطلبة والاهالي ظاهرة طبيعية خصوصا بعد الحديث عن ارتفاع معدلات القبول للعام الجامعي المقبل عن العام الماضي من 2-3 علامات في كافة التخصصات وخصوصا في الطبية والهندسية وغيرها من التخصصات المستحدثة التي باتت محل طلب واقبال للكثيرين من الطلبة الجدد.
 
بيد ان وزارة التعليم العالي تحرص على تنبيه الطلبة من بات يعرف باساءة الاختيار التي اعتادت نتائج القوائم بوجود عدد من الطلبة لم يحصلوا على مقاعد جامعية رغم حصولهم على معدلات تؤهلم للدخول الى الجامعات الرسمية غير ان خياراتهم كانت خاطئة وهو ما يسبب حالة من الارباك لدى الطلبة نظرا لعدم معرفته بآلية التقديم ومعرفة التخصص الذي سيقبل به فيما بعد.
 
مراقبون يؤكدون الجهد الذي تبذله وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من خلال وحدة تنسيق القبول الموحد في سبيل منح الطلبة الفرصة الكافية للحصول على التخصص الملائم لمعدله ورغبته عند التسجيل للقائمة.
 
في ذات الاطار قال طالب حصل على معدل 95 في الفرع العلمي انه وضع اول ستة خيارات في تخصص الطب والخيارات التي تليها طب الاسنان والصيدلة الا انه يرغب بدراسة الطب، غير التقديرات الاولية بحسب الطالب تشير الى ارتفاع معدل الطب عن معدله في الثانوية العامة وهو ما يثير قلقه.
 
وبالنظر الى التعديلات التي اجرتها وزارة التربية والتعليم في تغيير نمط امتحان شهادة الثانوية العامة عبر السماح للطالب برفع معدله طغت قضية مايعرف بالطلبة المعيدين والذين تم التعامل معهم في خانة السنوات السابقة، الامر الذي اسهم بتضخم المعدلات والتي باتت تشكل تحديا مضافا على كاهل التعليم العالي.
 
وبحسب الطلبة المعيدين وجدوا ان اعتماد نسبة 5% لاتلبي مصلحتهم وأنها «مجحفة» بحقهم خصوصا أن نسبتهم كانت في العام الماضي عشرة بالمئة وتم تخفيضها هذا العام وابلغ الطلبة المعيدين انهم قبل التعديلات الاخيرة كانوا يعاملون ضمن قائمة الطلبة النظاميين في ذات العام.
 
وبلغ العدد الذي أقره مجلس التعليم العالي 40563 طالباً وطالبة يضاف له العدد المخصص للطلبة المستفيدين من المكرمة الملكية السامية لأبناء العشائر في مدارس البادية الأردنية والمدارس ذات الظروف الخاصة، والعدد المخصص لقبول الطلبة حملة الشهادات الثانوية العامة الأجنبية، والعدد المخصص للطلبة أبناء الأردنيات المتزوجات من غير الأردنيين، ليبلغ العدد الإجمالي المتوقع قبوله قرابة 46 ألف طالب وطالبة
 
يذكر أن السياسة العامة لقبول الطلبة في الجامعات الأردنية تسمح للجامعات الرسمية بقبول الطلبة الأردنيين في تخصصات الجامعة في البرنامج الموازي على أن لا تزيد نسبة هؤلاء الطلبة على ما نسبته 30 بالمئة من عدد الطلبة المقبولين في البرنامج العادي في كل تخصص، إضافة إلى ما سيتم قبوله من الطلبة الوافدين في البرنامج الدولي.