Saturday 17th of February 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    08-Feb-2018

الرزاز: 100 % نسبة الالتحاق برياض الأطفال العام 2025

 إطلاق البرنامج الوطني للتمكين والتشغيل بقطاع الخدمات لـ"الرياض"

 
آلاء مظهر
 
عمان -الغد-  أكد وزير التربية والتعليم عمر الرزاز أن الوزارة، وضمن المرحلة الثانية، ستعمل على رفع نسبة الملتحقين برياض الأطفال KG2 لتبلغ 80 % العام 2022 ثم 100 % بحلول العام 2025.
جاء ذلك خلال حفل إطلاق البرنامج الوطني للتمكين والتشغيل في قطاع الخدمات لرياض الأطفال الذي عقد أمس في مركز الملكة رانيا لتكنولوجيا التعليم والمعلومات تحت عنوان "شراكتنا من أجل مستقبل أطفالنا".
وأوضح الرزاز أن الوزارة تسعى إلى رفع نسبة الالتحاق برياض الأطفال KG2 ضمن المرحلة الأولى من 59 % إلى 80 % بحلول العام 2022، باستحداث 143 شعبة في القطاع الحكومي، و173 في القطاعين الخاص والأهلي، وتطوير مناهج ذات جودة، وبناء شراكات مع القطاع الخاص والمجتمع المدني، لتهيئة الأطفال لمرحلة التعليم الأساسي، تمهيداً لأن تكون مرحلة رياض الأطفال إلزامية.
وأوضح أن الاهتمام بالطفولة يعد مطلبا حيويا للإعداد والتحضير للمستقبل، واستجابة منطقية تسعى الوزارة من خلالها إلى تأهيل الأطفال وتلبية احتياجاتهم ومساعدتهم على تحقيق أقصى درجات النمو والتعليم.
ولفت إلى أن الاستثمار في مجال رعاية الطفولة المبكرة والتعليم من شأنه أن يحسن من الصحة النفسية والجسدية للأطفال ويزيد من مستوى الأداء المدرسي والتحصيل العلمي.
وقال إن الدراسات العالمية أشارت إلى أن "كل دولار يستثمر في تنمية ورعاية الطفولة المبكرة يولد عائدات تتراوح قيمتها من 6- 17 دولارا، لذا قامت مؤسسة الملكة رانيا بالعمل مع أساتذة وباحثين من جامعة هارفرد والجامعات الأردنية بإجراء دراسة لتقدير العوائد الاقتصادية لتعليم ورعاية الطفولة المبكرة في الأردن،  حيث يحصل الأطفال ما بين (3 إلى 5) سنوات على الرعاية والتعليم لمدة ثلاث سنوات".
وأكد أن "تطبيق هذا البرنامج سيجعل مرحلة رياض الأطفال ضمن مراحل التعليم الإلزامي، إضافة للعمل على تطوير مناهج ذات جودة وبناء الشراكات مع القطاع الخاص والمجتمع المدني لتهيئة الأطفال لمرحلة التعليم الأساسي، وتعزيز المشاركة المجتمعية لرفع نسب الالتحاق بالتعليم ما قبل المدرسي".
وقال إن "الاتفاقية التي تم توقيعها موخرا بين الشركاء جميعا والتي تُحدد المسؤوليات كافة لكل مؤسسة للنهوض بمرحلة رياض الأطفال، وزيادة نسب الالتحاق خير شاهد على البدء بمرحلة جديدة مكملة للمراحل الأولى التي بدأتها الوزارة في التوسع في مرحلة رياض الأطفال لتشمل كل طفل على أرض المملكة". وأضاف: "(شراكتنا من أجل مستقبل أطفالنا)، مشروع وطني متكامل لتحفيز القطاع الخاص والأهلي للتوسع في رياض الأطفال وتحسين جودة الخدمات المقدمة، وتسعى وزارة التربية والتعليم للتوسع في رياض الأطفال لتمكين جميع الأطفال من الالتحاق بالرياض، من خلال الشراكات مع القطاع الخاص، وستقدم الوزارة الحوافز للراغبين في المشاركة في المشروع الوطني من خلال تسديد نصف رواتب المعلمات للسنتين الأولى والثانية، وقيمة اشتراك الضمان الاجتماعي وقيمة التأمين الصحي وبدل المواصلات".
من جانبه، هنأ ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونسيف" روبرت جينكيز الحكومة بوضع خطة طموحة لتوسيع نطاق التدخلات الجيدة في مرحلة الطفولة المبكرة، بما في ذلك برنامج دعم الرعاية الوالدية ودور الحضانة والتعليم ما قبل المدرسي.
وقال جينكيز إن "التدخل المبكر في حياة الأطفال يساعدهم في الوصول الى كامل إمكاناتهم، ووضع أسس متينة لبيئة مستدامة في الأردن".
من ناحيته، عرض رئيس جمعية المركز الإسلامي فواز المزرعاوي تجربة الجمعيات الخيرية في رياض الأطفال التي تستثمر في الطفولة المبكرة، وتطوير آلية العمل للتعامل مع الطفل بشكل يتناسب وقدراته الذهنية، من خلال توفير بيئة آمنة تستقطب أطفال المناطق النائية والفقيرة.
بدورها، قالت صاحبة حضانة بلاد الألعاب ديما القيسي: "خرجنا في هذه المرحلة من التركيز الأكاديمي الى العمل على المهارات الأساسية والحياتية، والتعامل مع الاخر ومع ما يدور حول الطفل، مثل التركيز على توفير البيئة المناسبة للطفل، وعلى الأسس التفاعلية داخل الصف".
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات