Sunday 22nd of July 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Jul-2018

هلع وقلق بين سكان الحدود الشمالية جراء شدة الانفجارات على الجانب السوري

 

أحمد التميمي وخلدون بني خالد
 
المفرق- الرمثا –الغد-  أكد سكان المناطق الحدودية في محافظة المفرق ولواء الرمثا، سيطرة حالة من الهلع والخوف عليهم طوال ليلة أول من أمس، جراء أصوات الانفجارات الشديدة من الجانب السوري، وخصوصا بعد "سقوط 6 قذائف بالقرب من منازل مواطنين في بلدات الطرة وذنيبة والشجرة وعمراوة.
وقالوا إنهم أمضوا ليلة أول من أمس "خارج منازلهم مع تزايد حدة الانفجارات داخل الأراضي السورية، خوفا من سقوط قذائف عشوائية على منازلهم وبالتالي إصابتهم وأسرهم"، مؤكدين "أن أصوات الانفجارات كانت الأشد منذ بدء الأزمة السورية قبل 7 أعوام".
المواطن فراس رمضان، من سكان بلدة الطرة، قال "إن أصوات الانفجارات أحدثت رعبا عند الأطفال، فضلا عن عدم استطاعتهم النوم جراء قوة الانفجارات"، مضيفا "أن ألسنة اللهب والدخان الناتجة عن الانفجارات تشاهد بكل وضوح من قبل سكان المناطق الحدودية، ناهيك عن أصوات الطائرات الحربية والقصف المدفعي".
وأشار إلى "أن أصوات الانفجارات والقصف المدفعي باتت تُسمع على مدار الساعة، وليس بشكل متقطع كما كانت في الأيام السابقة"، مؤكدًا أن "قوة الانفجارات عملت على اهتزاز المنازل وسقوط الواح الزجاج، بالإضافة إلى حدوث تصدعات في بعض المنازل".
من جهته، أكد المواطن محمد الزعبي "أنه اضطر لترك منزله، الذي لا يبعد عن الحدود السورية سوى عدة كيلومترات، والمكوث عند أحد أقربائه، خوفا من حدوث إصابات له ولباقي أفراد أسرته، جراء سقوط قذائف عشوائية على منزله".
وأوضح "أن الوضع على الحدود بات غير آمن هذه الأيام جراء اشتداد المعارك هناك وسقوط قذائف عشوائية بين الفينة والأخرى بالقرب من منازل مواطنين"، قائلا "إن معظم تلك القذائف لم تنفجر، وهو ما خفف من حدوث إصابات مادية وبشرية".
وتسببت إحدى القذائف بأضرار في جدران منزل ببلدة الطرة، قبل أن تستقر في منطقة زراعية خالية من السكان"، وفق شهود عيان.
وقال المواطن محمد المساعيد من قرى السرحان الحدودية بالمفرق ان اعمدة ادخنة القصف على بلدات محافظة درعا القريبة من الحدود الأردنية تسببت بتكاثف الضباب والغبار وانتشار روائح  المتفجرات، مما تسبب بحالة من الخوف والقلق بين المواطنين.
وأكد المواطن خالد السرحان أن سكان قرى السرحان يشاهدون اعمدة الادخنة المتصاعدة من القصف بشكل واضح، مشيرا الى انها تصل الى المنازل والبيوت المجاورة للحدود مصحوبة بغبار كثيف ورائحة كريهة.
وأضاف المواطن عايد السرحان أن هناك انبعاثا لروائح كريهة وادخنة متصاعدة تميل للون الازرق والاسود مصدرها الاراضي السورية.
من جهته أكد مصدر في وزارة  الصحة أن عشرات حالات ضيق تنفس راجعت مراكز صحية في محافظة المفرق بعد انتشار روائح المتفجرات من ادخنة القصف.
وأكد  المصدر ذاته أن حالات ضيق التنفس ناتجة عن تكاثف الأدخنة والغبار القادم من اعمدة ادخنة القصف في الاراضي السورية صباح أمس الخميس.
وارتفع عدد القذائف السورية التي سقطت على لواء الرمثا خلال الايام الماضية منذ بدء العملية العسكرية على الجنوب السورية الى زهاء 40 قذيفة تعاملت معها الاجهزة الأمنية وقامت بالتحفظ عليها دون وقوع أي إصابات بشرية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات