Sunday 18th of April 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    07-Apr-2021

أطباء ينصحون بعدم استخدام حشوات (الفيلر) قبل لقاح كورونا بأسبوعين
الراي - سائدة السيد -أكد أطباء متخصصون على عدم وجود علاقة بين حدوث آثار جانبية قد تحصل بعد تلقي لقاح فيروس «كورونا» المستجد واستخدام الحشوات التجميلية في الوجه (الفيلر)، إلا انه وقائيا يفضل عدم أخذها قبل تلقي اللقاح بأسبوعين.
 
وأضافوا في تصريحات لـ(الرأي)، انه لغاية الان لم يثبت علميا وطبيا ان «الفيلر» هو من موانع تلقي اللقاح، حيث لا يوجد اساس او دليل علمي على ذلك، انما من الممكن ان يؤدي استخدام مواد غير جيدة في بعض انواع الفيلر الى حدوث حساسية وانتفاخ، ولا علاقة للقاح كورونا بها.
 
رئيس جمعية أطباء الحساسية والمناعة الدكتور هاني عبابنة أكد، عدم وجود علاقة بين استخدام الحشوات التجميلية في الوجه (الفيلر) وتلقي لقاح «كورونا»، وليس هنالك أساس او دليل علمي على ذلك.
 
وبين ان المواد المستخدمة في هذه الحشوات التجميلية لا تسبب اي تفاعلات ما بين مكونات اللقاح، إلا ان هناك انواعا من «الفيلر» تكون غير جيدة، ومن المحتمل ان تسبب حساسية تؤدي الى انتفاخ حول الفم والعين والوجه بشكل عام، وقد تتزامن مع تلقي اللقاح، لكنها غير مرتبطة به.
 
ودعا عبابنة، الى تأجيل حقن الحشوات التجميلية (الفيلر) لمدة اسبوعين قبل موعد أخذ اللقاح وقائيا ليس اكثر، لافتا الى ضرورة انتباه الأشخاص الى نوعية المواد المستخدمة بالفيلر إذ انها متمايلة بالجودة والأسعار، والرديئة منها قد تسبب حساسية واثار جانبية ومضاعفات معينة.
 
بدورها، قالت أخصائية الأمراض الجلدية ورئيسة الجمعية الأردنية للتثقيف الصحي الدكتورة كاترينا ابو فارس «ان الاثار الجانبية التي قد تحدث لبعض الأشخاص جراء استخدام الحشوات التجميلية (الفيلر) هي حالات نادرة، ولا ينبغي ان تثنيهم عن تلقي لقاح كورونا».
 
وبينت انه للان لا توجد دراسات علمية مؤكدة وكافية او اثباتات تبين اي علاقة ما بين حقن الفيلر وتلقي المطعوم، او ان المواد الموجودة فيه قد تحدث تفاعلات معينة، مؤكدة ان ذلك يحتاج لاحصائيات وتجارب تثبت ذلك.
 
وبالوضع الطبيعي وفق ابو فارس، فإن اي مادة غريبة تدخل الى الجسم من الممكن ان تحدث تحسسا كمواد الفيلر وغيرها وحتى بعض الأدوية، وبالتالي فإن التورم او الانتفاخ الذي قد يحدث يكون طفيفا جدا، ويتم حله خلال يومين او ثلاثة.
 
ونصحت ابو فارس، عدم استخدام «الفيلر» قبل أخذ اللقاح بمدة اسبوعين، لكنه ليس ضرورة انما احتياطا ووقاية لغاية ان يتم البت في وجود علاقة ما بين الاثار الجانبية لاستخدامه واللقاح، علما الى انه لغاية الان لم يثبت بشكل علمي ذلك.