Monday 21st of January 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    25-Dec-2018

ملتقى خطاطات الخليج.. إيقاعات إنسانية بروح نسائية
الدستور - نضال برقان -
 
ضمن فعالياته الجديدة، قدم مهرجان الفنون الإسلامية، «ملتقى خطّاطات الخليج»، الذي يقام للمرة الأولى ضمن فعاليات دورته الحادية والعشرين، المقامة حاليا في الشارقة.
شاركت في أعمال هذا الملتقى، الذي افتتح يوم أمس الأول، 21 خطّاطة من الإمارات، والكويت والسعودية والبحرين، وسلطنة عمان، طرحن في الملتقى 42 عملاً خطياً.
وجاءت أعمال الفنانات بانسيابات وإيقاعات خطية نسائية، تتماهى مع روح إنسانية شابة، لتجسد جواهر خطية ذات فضاءات جمالية رقيقة وشفافة.
وقد مثلت الكلمات والحروف في الأعمال مثل البناء الرصين، ركيزته الخطوط الأصيلة، والحروفية، والزخرفة، وتعتليه نصوص قرآنية، من جهة، وقصائد وأقوال مأثورة من جهة ثانية، ما أكسب الأعمال طاقة جمالية وبصرية بما توافر لها من تنوع في أسلوبية الشغل.
تشتغل أريج حمد السالم (الكويت) على ورق مقهر وحبر شمنك في لوحتها «وبالوالدين إحساناً»، التي جاءت على شكل قلب نهضت منه ورقة شجرية، فيما تخط أسماء التمتمي (سلطنة عمان) الآية 285 من سورة البقرة بخط كلاسيكي قرآني بالغ الصفاء.
تشكل أسماء السريج (الكويت) لوحة «وأشرقت الشمس»، على خلفية لونية صفراء هادئة ومريحة للعين، في حين تخط أماني الوهيبي (السعودية) عبارة «الحمد لله» بمزاوجة لونية بين الأسود والذهبي، وتخط إيمان العبري (سلطنة عمان)، الآية 32 من سورة الأحزاب بخط منمنم على خلفية مذهّبة.
تخط رباب عبد الأمير (البحرين) فاتحة الكتاب على خلفية مذهبة أيضاً، وتخط رقية محمد (الإمارات) عبارة من عبارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهي: «إن الثروة الحقيقية هي العمل الجاد المخلص الذي يفيد الإنسان ومجتمعه»، وتخط شيخة الكياني (الإمارات) بيتاً من الشعر: «لا دار للمرء بعد الموت يسكنها // إلاّ التي كان قبل الموت يبنيها» للإمام علي بن أبي طالب.
لوحة عائشة الحساني (الإمارات) بعنوان: «عالم الغيب والشهادة»، جاءت بخط أسود زخرفي على خلفية ذهبية، في حين ذهبت فاطمة الحمادي (الإمارات) إلى عمل لوحة حروفية على شكل جوهرة، واشتغلت فاطمة الصرامي (السعودية)، على حرف العين فقط مع تنويعات وردية. وخطّت فاطمة الظاهري (الإمارات) عبارة: «الاتحاد يزداد قوة بقوة العرب»، وخطّت فاطمة الظنحاني «واسجد واقترب»، وذهبت مريم البلوشي (الإمارات) إلى الشعر: «أيها الشاكي وما بك داء // كن جميلاً ترى الوجود جميلاً»، للشاعر إيليا أبو ماضي.
وخطّت مريم الصاحي (الإمارات) قصيدة شعبية بعنوان: «دنيا ما أحلى وطرها»، للمغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه، وخطّت مريم الفارسي (الإمارات) الآية: «نون والقلم وما يسطرون»، وخطت مريم اليماحي (الإمارات) عبارة: «اللهم يا مقلّب القلوب»، كما خطّت ندى المازمي (الإمارات) لوحة بعنوان: «قل اللهم مالك الملك».
وقدّمت هيا الكتبي (الإمارات) لوحة بعنوان: «زهرة مستطيلة»، وخطّت وفاء الكندي بيتاً من شعر المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه، وخطت يسرا أحمد سرور (البحرين) آية من القرآن الكريم.
وقد مثّلت الأردن في المهرجان الفنانة «جوليا العبيني»، عبر مجموعة من اللوحات حملت عنوان «قصيدة للزخرفة».
يذكر أن الدورة الحالية للمهرجان حملت عنوان «أفق»، وتستضيف نحو 600 نشاط، تتوزع بين 238 فعالية، و377 عملاً فنياً على مدى 30 يوماً. المهرجان نفسه تضمن 238 فعالية من معارض، وورش فنية، ومحاضرات، تستضيفها دائرة الثقافة في الشارقة، بالتعاون مع 25 جهة رسمية في الإمارة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات