Monday 16th of December 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    16-Nov-2019

الراحل الملك الحسين*فارس الحباشنة

 الدستور

أكثر من سبب يدفعني للكتابة عن الراحل الملك الحسين ما عدا ذكرى ميلاده. في عهد الملك الراحل كنت على مقعد الدراسة المدرسية. الملك الراحل قاد الاردن 46 عاما، وفي عهده خاض الاردن صراعات كبرى محلية واقليمية. الموقع الجيوسياسي للاردن جعله في عين العاصفة العربية والاقليمية والاسرائيلية والتداخل بالقضية الفلسطينية.
الملك حسين أتقن ادارة الحكم، ملكا ومحاربا وسياسيا، ودبلوماسيا.عرف كيف يدير اوراق لعبة السياسة الاردنية بين عواصم القرار العربي والاقليمي والعالمي.
اتذكر أنه عندما أعلنت وفاة الملك الحسين ولأول مرة ارى دمعة تذرف على جبين الرجال وأولهم كان أبي. حقيقة ثمة إحساس وشعور فاجع اصاب الاردنيين، ولحظتها شعرت وأنا شاب باليتم الوطني، وتراكمت في الذاكرة اسئلة كثيرة مغسولة بالوجع والقلق.
الملك الراحل رأيته مرتين الاولى عندما زار مدينة الكرك، وكنت وقتها طالب مدرسة وانتدبت التربية مجموعة من الطلاب للسلام على الملك في مقر المحافظة، صافحت الراحل، واستمعت لحديثه آنذاك اذكره كان عن القضية الفلسطينية، والقى خطابا شهيرا تحدث به عن مشاركة في الاردن في حرب حزيران، وقضايا اجتماعية وتنموية، وكانت الزيارة قد تلت أحداث 94 الاحتجاجية التي أودت برحيل حكومة عبدالكريم الكباريتي. والمرة الثانية في بيت عزاء في الكرك.
للملك الراحل حضور شخصي قوي، وانت تستمع الى صوته ونبرته تحس بعظمة الخطاب. كلامه مقرون بحالة نفسية، ولربما يجبرك كثيرا على الانضباط والتروي والتفكير بأي كلمة يمكن أن تقولها. كنت متابعا لخطابات ولقاءات وحوارات الملك.
وفي حرب الخليج الاولى وزان الملك السياسة الاردنية متسلحا بجبهة داخلية صلبة. ومن بعد الحرب ونتجائها المخيبة، أجاد الملك امساك ورقة السلام، ودخل الاردن في اشتباك بالورقة الفلسطينية.
الملك الحسين عايش اصعب الحقب العربية. عصر ما بعد الاستقلال والانقلابات العربية في مصر والعراق وسورية والجزائر. وفي 56 قرار تعريب قيادة الجيش، كان انقلابا تحرريا نحو استقلال كامل للاردن من الوصاية البريطانية.
وبعدها بدأ الاردن يقترب من المجال العربي، والغيت في 57 الاتقافية الاردنية -البريطانية في عهد حكومة سليمان النابلسي التي جاءت من رحم برلمان قوي، وضمت مجموعة من القيادات الوطنية الاردنية. ووجهت ضربة الى كلوب وبقاياه واتباعه في الادارة الاردنية.
في الاردن الكثير من الانجاز والتطور والقيمة ما يمكن الالتفاف اليه واعادة انتاجه وصياغته ليكون رصيدا موازيا ورديفا للدولة في غمرة ما تواجهه من تحديات وصعاب اقليميًا وعربيًا.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات