Monday 20th of August 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Feb-2018

الحواتمة: باحثون عن مكاسب شخصية يحرضون اطفالا لاستخدام المولوتوف في الكرك
عمون - عبدالله مسمار - كشف مدير عام قوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة عن قيام أشخاص باحثين عن مكاسب شخصية بتحريض اطفال وشباب في محافظة الكرك لاستخدام قنابل المولوتوف ضد الأجهزة الأمنية ومؤسسات الدولة.
 
وقال الحواتمة خلال لقاء جمعه بصحفيين من وسائل إعلام مختلفة إن هناك أصواتا تحاول تشويه صورة الدرك واستدراجه للعنف، مشيرا إلى أن الدور الرئيسي لقوات الدرك هو الحفاظ على أمن الوطن والمواطن من أي تخريب.
 
وأكد الحواتمة أن قوات الدرك لن تتهاون مع أي خارج على القانون أو كل من يحاول المساس بممتلكات الدولة.
 
واشار الى ان ما حدث في الكرك خلال الايام الماضية هو خروج عن التعبير السلمي بالاحتجاج على رفع الاسعار الى التخريب والمساس بمؤسسات الدولة، حيث شهدت المدينة اعمال تكسير وإحراق للممتلكات العامة، وهذا ما لن تسكت عليه قوات الدرك.
 
وبين ان هناك من يعمل بصورة خبيثة على التحريض ضد الاجهزة الامنية ومدخرات الوطن، مؤكدا ان قوات الدرك ستضطر الى استخدام القوة في مثل هذه الحالات.
 
وشدد الحواتمة على ضرورة تطبيق القانون ضد كل من يخرج عنه، مؤكدا ان قوات الدرك لن تقف متفرجة على اعمال التخريب، وتتابع المحرضين لإلقاء القبض عليهم.
 
وعن التعامل مع من يقوم بمثل هذه الافعال قال الحواتمة إن قوات الدرك القت القبض على مجموعة من مرتكبي هذه الافعال، وتسلم كل من يلقى عليه القبض الى العدالة.
 
واشار في حديثه الى انه وقعت بعض الاصابات البسيطة في صفوف قوات الدرك خلال اعمال الشغب في المحافظة.
 
واوضح ان قوات الدرك مضطرة للتعامل مع المحتجين بهذه الصورة، لان قوات الدرك لا تتدخل الا بطلب من الامن العام عندما يخرج الامر عن السيطرة، وبمجرد حضور قوات الدرك يتطلب منها انهاء الموقف مباشرة.
 
وعن ليلة أمس السبت، وصف الحواتمة الاحداث التي وقعت في الكرك بالهادئة، مشيرا الى ان حريق فرع المؤسسة العسكرية كان ناتجا عن تماس كهربائي ولا علاقة للمحتجين به.
 
اما عن احتواء الازمة، أكد الحواتمة أن قوات الدرك منفتحة على المجتمع المدني وجميع مؤسسات الدولة، وتعمل بالتشارك مع الجميع، الا ان الدور الرئيسي للدرك هو عدم التهاون مع أي خارج عن القانون.
 
وقال إن لقاءه أمس في دار محافظة الكرك مع نواب وشخصيات من المدينة لم يكن مخططا له، حيث وصل لتفقد قوات الدرك وكان الاجتماع منعقدا، الامر الذي دعاه للسلام على المتواجدين، والذين ابدو تعاونا كبيرا مع الاجهزة الامنية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات