Sunday 15th of December 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Nov-2019

حصيلة ضحايا احتجاجات العراق تتجاوز الـ300 قتيل

 بغداد - أعلنت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق، أن حصيلة ضحايا الاحتجاجات التي اندلعت في البلاد منتصف تشرين أول الماضي، قد تجاوزت الـ300 قتيل.

وأكد علي أكرم البياتي المتحدث باسم المفوضية أن حصيلة الضحايا بلغت 301 قتيل، إضافة إلى 15 ألف مصاب، منذ بدء الاحتجاجات.
وتشهد العاصمة وعدد من المحافظات الجنوبية الغنية بالنفط في العراق للشهر الثاني على التوالي مظاهرات واسعة احتجاجا على الفساد والبطالة ونقص الخدمات الأساسية، ترافقها أعمال شغب واشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين، وتتخللها عمليات قنص تنفي الحكومة مسؤوليتها عنها.
من جانبها، دعت منظمة العفو الدولية «أمنستي»، الحكومة العراقية إلى كبح عنف قواتها الأمنية من أجل وقف «حمام الدم» خلال مواجهتها الاحتجاجات. جاء ذلك في تقرير للمنظمة نشرته على موقعها الالكتروني مساء السبت، واطلعت عليه الأناضول.
وقالت المنظمة، إنه «على السلطات العراقية كبح جماح قوات الأمن على الفور، بعد مقتل 6 محتجين على الأقل وسط بغداد، أثناء محاولة الشرطة إزالة الحواجز والخيام من عدة جسور وشوارع بالقرب من ساحة التحرير». وقتل كذلك نحو 12 متظاهراً في البصرة جنوبي العراق، خلال الأيام الأخيرة، حسب «أمنستي»، مشيرة إلى أن بغداد والبصرة شهدتا «أياماً أكثر دموية جراء القوة المفرطة التي استخدمتها قوات الأمن العراقية مع المتظاهرين».
وذكرت المنظمة أن ما لا يقل عن 264 شخصاً بين المتظاهرين قتلوا في جميع أنحاء البلاد منذ بدء الاحتجاجات قبل أكثر من شهر. وأردف تقرير «أمنستي» بالقول: «على حكومة العراق واجب حماية حق شعبها في الحياة، فضلاً عن حرية التجمع والتعبير عن آرائهم»، مطالبة بـ»وقف حمام الدم فوراً وتقديم المسؤولين عن ذلك إلى العدالة».
ونقل التقرير عن مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، هبة مورايف، قولها: «يجب على السلطات العراقية أن تأمر فوراً بوضع حد لهذا الاستخدام المفرط للقوة وغير القانوني». (وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات