Monday 21st of October 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    09-Oct-2019

«النواب الأمريكي» يطلب وثائق من الـ «بنتاغون» على خلفية «فضيحة أوكرانيا»

 نيويورك - طالب رؤساء اللجان الديمقراطيون بمجلس النواب الأمريكي، وزارة الدفاع (بنتاغون)، ومكتب الإدارة والميزانية بالبيت الأبيض بتسليم عدة وثائق في إطار تحقيق لعزل الرئيس دونالد ترامب على خلفية «فضيحة أوكرانيا».

وأفاد مراسل الأناضول أن الرؤساء الديمقراطيين للجان الشؤون الخارجية، والاستخبارات والرقابة، أصدروا مذكرات استدعاء، الإثنين، لكل من القائم بأعمال مدير مكتب الإدارة والميزانية بالبيت الأبيض، راسل فوت، ووزير الدفاع مارك إسبر.
وكتب رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب، آدم شيف، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية، إليوت إنجل، ورئيس لجنة الرقابة، إيليا كامينغز، في خطاب أنه ينبغي توفير الوثائق المطلوبة بحلول 15 تشرن الأول الجاري.
وأضافوا في الخطاب أن «مذكرات الاستدعاء المرفقة تتطلب وثائق ضرورية لفحص تسلسل الأحداث، والأسباب الكامنة وراء قرار البيت الأبيض بحجب المساعدات العسكرية الحرجة لأوكرانيا، التي خصصها الكونغرس لمواجهة العدوان الروسي». ولم يوضح رؤساء اللجان المذكورة طبيعة الوثائق المطلوبة.
وبدأ مجلس النواب الأمريكي، حيث يتمتع الديمقراطيون بأغلبية، تحقيقًا رسميًا، نهاية أيلول الماضي، بهدف مساءلة ترامب، بدعوى أنه حرض خلال مكالمة هاتفية، الرئيس الأوكراني على إجراء تحقيق قد يُضر بمنافسه المحتمل في رئاسيات 2020 جو بايدن. وكشف البيت الأبيض فحوى مكالمة هاتفية أجراها ترامب مع نظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في 25 تموز الماضي، لتهنئته بفوزه بالانتخابات الرئاسية.
ويقول الديمقراطيون إن ترامب ضغط على زيلينسكي مرارًا لفتح تحقيق حول أنباء عن أن بايدن، حين كان نائبًا للرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، هدد بوقف المساعدات الأمريكية لكييف، إذا لم تتم إقالة أحد مسؤولي الادعاء؛ لأنه كان يحقق في قضية تخص شركة غاز على صلة بنجل بايدن. ويلقى التحقيق في عزل ترامب دعمًا كبيرًا من الديمقراطيين في مجلس النواب، لكن من غير المرجح أن يتم تمريره في مجلس الشيوخ، الذي يهيمن عليه الحزب الجمهوري.
وقام عنصر من الاستخبارات بالإبلاغ عن مضمون هذه المكالمة الهاتفية لأنه اعتبر أن ترمب «يطلب تدخل» أوكرانيا ضد بايدن. وكان البيت الأبيض علق، مطلع الصيف الماضي، مساعدة عسكرية لأوكرانيا بمئات ملايين الدولارات، وبعد أيام من ذلك تحادث ترمب هاتفيا مع الرئيس الأوكراني وتطرق معه إلى موضوع جو بايدن.
يذكر أن مسؤولاً ثانياً في الاستخبارات الأمريكية، قرر الكشف عن معلومات مباشرة بحوزته تتعلق بمحاولات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب المفترضة، الضغط على أوكرانيا لتحقيق مكاسب سياسية شخصية، وفق ما أفادت به شبكة «أيه بي سي» الإخبارية.
وستكون نتيجة هذا التحقيق حاسمة فيما إذا كان المجلس سيصوت على توجيه اتهام رسمي للرئيس، وبالتالي ترك مصيره لمجلس الشيوخ الذي يعود إليه أمر إدانة ترمب وعزله أو تبرئته وبالتالي استمراره في منصبه.(وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات