Sunday 22nd of September 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    16-Aug-2019

اختبار صعب لبرشلونة أمــــام بيلبــــاو

 مدن - يستهل نادي برشلونة، حملة الدفاع عن لقبه بالدوري الإسباني، بمواجهة صعبة عندما يحل ضيفا على أتلتيك بيلباو على ملعب سان ماميس اليوم الجمعة.

وسيغيب عن الفريق الكتالوني، في مواجهة اليوم، نجمه الأول الأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث يتعافى من إصابة في الساق.
وسيحصل أنطوان غريزمان، المنضم حديثا لصفوف البارسا، على مكان ميسي في تشكيلة الفريق الأساسية، بعدما انتقل لبرشلونة مقابل 120 مليون يورو.
وسيلعب غريزمان وعثمان ديمبيلي على الجانبين وسيكون أمامهما لويس سواريز، حيث يسعى إرنستو فالفيردي، مدرب الفريق، للتتويج باللقب الثالث على التوالي.
وتأمل جماهير برشلونة أن ترى الفريق يلعب بطريقة أكثر كلاسيكية مع الاستحواذ على الكرة، وألمح فالفيردي لهذا الأمر في فترة الإعداد، حيث منح كارليس ألينا وسيرجي روبيرتو، المزيد من الوقت للعب في وسط الملعب.
ومع ذلك، ربما يلجأ المدرب في المباراة المقبلة للاعتماد على القوة في وسط الملعب، حيث ينتظر أن يختار إما إيفان راكيتيتش او أرتورو فيدال.
وقام أتلتيكو مدريد، الذي أنهى الموسمين الماضيين وصيفا لبرشلونة، ببناء جزء كبير من الفريق هذا الموسم.
وبعد تخليه عن العديد من النجوم مثل غريزمان ورودريغو ودييغو غودين، كان دييغو سيميوني، مدرب الفريق، بحاجة لتدعيم الروخي بلانكوس بشكل كبير في سوق الانتقالات.
نتائج الفريق وأدائه في فترة الإعداد، بما في ذلك الفوز 7-3 على ريال مدريد، جعل أتلتيكو مدريد مذهلا، ويستضيف الفريق، خيتافي، الأحد المقبل.
وهناك الكثير من الإثارة حول الجناح البرتغالي جواو فيليكس، الذي تعاقد معه أتلتيكو مدريد في صفقة قياسية للنادي الإسباني.
وقال يان أوبلاك حارس مرمى الفريق عن فيليكس «متأكد من أن أتلتيكو مدريد هو المكان المناسب له.. سيتطور كثيرا تحت قيادة دييغو سيميوني وسيتعلم كثيرا».
وأضاف «لا يوجد شك في أنه موهبة رائعة وإذا استمر مثلما بدأ، سيكون لاعبا عالميا».
ويستهل ريال مدريد، بقيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، حملته ولديه الكثير لإثباته بعد الظهور المتواضع في الموسم الماضي.
ويحل الريال ضيفا ثقيلا على سيلتا فيغو غدا السبت، بعد فترة إعداد فاز خلالها بمباراتين فقط من أصل سبع مباريات.
وهناك الكثير من التوقعات التي تحيط بإيدين هازارد، الذي انتقل للفريق من تشلسي ويتوقع أن يشارك في الهجوم بجوار كريم بنزيمة.
وفي بقية مباريات هذه الجولة، يلتقي فالنسيا مع ريال سوسييداد، ومايوركا مع إيبار، وليغانيس مع أوساسونا، وفياريال مع غرناطة، وألافيس مع ليفانتي، وإسبانيول مع إشبيلية، وريال بيتيس مع بلد الوليد.
الدوري الألماني
يستعد بايرن ميونيخ حامل اللقب، لأصعب مواسمه في دوري الدرجة الأولى الألماني، خلال سنوات، بينما يتطلع منافسه بوروسيا دورتموند لتجنب سقوط آخر وسط الموسم، وإنهاء هيمنة النادي البافاري على المسابقة في آخر سبع سنوات.
ويفتتح بايرن، الذي فشل آخر مرة في حصد اللقب، عندما توج به دورتموند في موسم 2011-2012، المسابقة أمام هيرتا برلين اليوم الجمعة.
ودعم النادي البافاري دفاعه بالتعاقد مع الثنائي الفرنسي الفائز بكأس العالم، لوكاس هرنانديز وبنيامين بافارد.
ورغم ذلك كان بايرن أقل نجاحا من دورتموند، خلال فترة الانتقالات، حيث فشل في التعاقد مع العديد من اللاعبين، بينهم ليروي ساني جناح مانشستر سيتي.
ويعتقد الكثيرون أن ضم الجناح الكرواتي إيفان بيريسيتش (30 عاما)، هذا الأسبوع، كبديل للثنائي المخضرم الذي رحل عن الفريق، فرانك ريبيري وآريين روبن، بمثابة خطة بديلة قبل انتهاء فترة الانتقالات، في الثاني من الشهر المقبل.
ويدرك المدرب نيكو كوفاتش، الذي قاد بايرن إلى الثنائية المحلية في موسمه الأول، جيدا جدا ما يمكن اعتباره خطة بديلة، أو لاعب بديل يمثل المستوى الثاني.
ويرى كثيرون أن التعاقد مع كوفاتش الشاب نسبيا، بعد مدربين أصحاب أسماء كبيرة مثل بيب غوارديولا وكارلو أنشيلوتي، كان خيارا قليل التكلفة.
وتمسك كوفاتش بمنصبه، في كانون الأول الماضي، عندما كان على المحك، بينما يتقدم دورتموند بفارق تسع نقاط في الصدارة.
لكن بايرن تعافى عقب فترة الراحة الشتوية، وتفوق على منافسه، وحصد الثنائية المحلية في النهاية.
وقال كوفاتش مازحا هذا الأسبوع «كنت أيضا خطة بديلة ثم حصدت الثنائية، بالنسبة للتعاقد مع بيريسيتش تصرفنا في إطار زمني قصير».
وجاء التعاقد مع الكرواتي بعد خضوع ساني لجراحة، لعلاج قطع في الرباط الصليبي، أدى لتعثر انتقاله المحتمل إلى بايرن ميونيخ.
وأضاف كوفاتش «نأمل في الترحيب بلاعب آخر قبل الثاني من الشهر المقبل».
وعلى العكس، لم يكن دورتموند بحاجة للانتظار إلى الثاني من أيلول، حيث أبرم العديد من التعاقدات قبل بداية الإجازة الصيفية.
وتعاقد النادي مع الدوليين الألمانيين، يوليان براندت ونيكو شولز، وكذلك البلجيكي ثورغان هازارد، وجميعهم انضموا للنادي بعد أيام من نهاية الموسم، في ايار الماضي.
كما عاد الدولي الألماني ماتس هومليز إلى دورتموند، بعد فترته في بايرن.
وقال هانز-يواكيم فاتسكه، الرئيس التنفيذي لدورتموند «كانت لدينا إستراتيجية واضحة بإبرام التعاقدات سريعا، حتى لا تحدث مزايدات على اللاعبين».
وواصل «أردنا توضيح الأمور مبكرا، أعتقد أن مايكل تسورك (المدير الرياضي) أنهى الأمور بشكل جيد حقا».
وسيخوض دورتموند، الذي تغلب على بايرن مطلع الشهر الحالي ليفوز بكأس السوبر المحلية، مباراته الأولى في الدوري بثقة كبيرة، عندما يستضيف أوغسبورغ غدا السبت.
وقال فافر «بالطبع بايرن الأقرب للفوز بالدوري، لكن نريد أن نصبح منافسا قويا، وأن نقاتل على اللقب أيضا». (وكالات)
 
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات