Sunday 24th of March 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    26-Dec-2018

جامعة مؤته تنتدي حول اليوم العالمي للغة العربية
الدستور - ياسر العبادي -
برعاية الدكتور ظافر الصرايرة رئيس جامعة مؤتة، أقامت كلية الآداب في جامعة مؤتة بالتعاون مع مؤسسة عبد الحميد شومان ومديرية منطقة القصر ندوة علميّة بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف في الثامن عشر من شهر كانون الأول من كلّ عام.
    وقد تضمنت الندوة عدّة فعاليات ومداخلات، قدّم فيها بداية الأستاذ عبد الرحمن المصري مدير برنامج الفكر القيادي في مؤسسة عبد الحميد شومان مداخلة عن دور مؤسسة عبد الحميد شومان في رفد اللغة العربية والاعتناء بها من خلال عدة أساليب تنتهجها في هذا الشأن، منها عنايتها الفائقة بالبراعم الواعدة في مجالات الأدب واللغة كافّة.
   وقدمت الدكتورة رابعة العيدي مديرة التربية والتعليم لمنطقة القصرمداخلة عن تعليم اللغة العربية في المدارس بعنوان « الواقع، والمأمول، والتحديات»، عرضت العيدي من خلالها واقع تعليم اللغة العربية في المدراس بصورة عامة وفي منطقة القصر بصفة خاصّة، وبينت التطلعات المستقبلية لدى مديرية التربية والتعليم في منطقة القصر للنهوض بتعليم اللغة العربية وترسيخها كلغة فاعلة في نفوس أبنائها من طلبة المدارس، وبيان أبرز التحديات التي تقف في طريق تعليم اللغة العربية وجعلها لغة حياتية لا تقتصر على جوانب التعليم والتعلّم، وتقديم طرق علاجية ناجعة للتحديات، إذ لا بد من دور تشاركي بين المدارس والجامعة في هذا الصدد، وخلصت إلى أن العناية بتعليم اللغة العربية وتعلمها في المدارس تشكّل الحلقة الأولى من حلقات رفد اللغة.
    وتخلل الندوة أيضا مداخلة علمية للأستاذ الدكتور سيف الدين الفقراء أستاذ الدراسات اللغوية في جامعة مؤتة قدّم من خلالها عرضا لنتائج امتحان الكفاية اللغوية الذي يعقده مجمع اللغة العربية لخريجي الجامعات الأردنية، وبيان جوانب الإخفاق عند بعض المتقدمين للامتحان، وأبرز المهارات التي يفتقدون إليها، وأنجع طرق العلاج لذلك من قبل الجامعات قبل وصول الطلبة إلى مرحلة الامتحان، وخُتمت الندوة بمداخلة للسيدة فاديا الجوازنة تحدّثت فيها عن المبادرة التي ستطلقها بالتعاون مع كلية الآداب في رحاب مؤتة «السيف والقلم»حملت عنوان «لغتي هُويتي».
    فيما أدار الندوة الدكتور باسم البديرات من قسم اللغة العربية، وتحدّث في مطلعها عن الدور الطليع لجامعة مؤتة بشكل عام وكلية الآداب بصفة خاصة الذي تقومان به في مجال خدمة اللغة العربية ورعايتها، ويتجسّد هذا الدعم بصورة خاصة بإقامة الندوات العلمية، والأمسيات الأدبية، والمسابقات الثقافية وغيرها التي تسعى إلى ترسيخ اللغة العربية في نفوس أبنائها، وجعلها لغة فاعلة في مجالات الحياة كافّة، هذا بالإضافة إلى أن الخطّة الاستراتيجية لجامعة مؤتة وكلية الآداب قد انبثقت من عدّة مرجعيات أساسيّة كان من أبرزها:  قانون حماية اللغة العربية الذي نصّ على أمور منها  أن تلتزم الوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات الرسمية العامة والخاصة باستخدام اللغة العربية في نشاطها الرسمي، ويشمل ذلك تسمياتها ووثائقها ومعاملاتها وسجلاتها وقيودها.
    وفي الختام كرّم الأستاذ الدكتور محمد المطالقة عميد كليّة الآداب مندوبا عن راعي الندوة الأستاذ الدكتور ظافر الصرايرة رئيس الجامعة، المشاركين بشهادات شكر وتقدير على ما بذلوه من جهود مباركة في إنجاح فعاليات الندوة العلمية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات